تاريخ النشر: 28 أكتوبر 2020

المصدر:
رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يقوم بزيارة قيادة الدرك الوطني.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

مواصلة للزيارات التفتيشية والتفقدية إلى مختلف القوات والنواحي العسكرية، وتزامنا مع انطلاق برنامج التحضير القتالي لسنة 2020-2021، قام السيد الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، هذا اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020، بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة الدرك الوطني.
في البداية، وبعد مراسم الاستقبال، ورفقة العميد نور الدين قواسمية، قائد الدرك الوطني، وقف السيد الفريق السعيد شنڨريحة بمدخل مقر القيادة، وقفة ترحم على روح الشهيد البطل “العربي بن مهيدي” الذي يحمل مقر قيادة الدرك الوطني اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.
وبمقر قيادة الدرك الوطني، عقد السيد الفريق لقاء توجيهيا مع الإطارات والمستخدمين، حيث ألقى كلمة توجيهية، أشار فيها إلى المهام الحيوية التي يتولاها سلك الدرك الوطني، وأسدى لهم تعليمات من أجل اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالتأمين التام والشامل لمراكز ومكاتب الاستفتاء، عبر مختلف مناطق الوطن، وتأمين المكاتب المتنقلة بالمناطق النائية، بغرض ضمان نجاح الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، خدمة للوطن ومصلحته العليا:
” وهنا أخص بالذكر سلك الدرك الوطني، الذي يساهم بفعالية في الحفاظ على أمن واستقرار بلادنا، باعتباره همزة وصل واتصال مع الشعب في غاية الأهمية، لاسيما في المناطق الريفية وشبه الحضرية، التي يحتك فيها رجال الدرك الوطني يوميا، مع إخوانهم المواطنين، وهو ما يتطلب من الدرك الوطني، بالتنسيق مع مختلف الأسلاك الأمنية، اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالتأمين التام والشامل لمراكز ومكاتب الاستفتاء، عبر مختلف مناطق الوطن، وتأمين المكاتب المتنقلة بالمناطق النائية، بغرض ضمان نجاح الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، خدمة للوطن ومصلحته العليا.”
إثر ذلك، ترأس السيد الفريق اجتماع عمل، حضره رؤساء الأقسام وإطارات الدرك الوطني، تابع خلاله عرضا شاملا قدّمه قائد الدرك الوطني، تمحور على وجه الخصوص حول مدى تنفيذ مخطط الرفع من جاهزية وحدات الدرك الوطني، فيما يتعلق بمساهمتها في الأمن العمومي وحماية الحدود الوطنية ومحاربة الجريمة المنظمة وكافة أشكال التهريب

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟