في حوار للجزائر دايلي، ساسي بولطيف:”بعد اعتزالي اخطط لدخول عالم التدريب وأشكر الجمهور الجزائري”

اميمة بوربيع
2021-05-08T23:53:19+01:00
رياضة
اميمة بوربيع8 مايو 2021205 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
في حوار للجزائر دايلي، ساسي بولطيف:”بعد اعتزالي اخطط لدخول عالم التدريب وأشكر الجمهور الجزائري”

قرر لاعب المنتخب الوطني لكرة اليد السابق ساسي بولطيف اليوم وضع حد لمسيرته الرياضية كلاعب في سن 38 سنة، بعد مشوار حافل مع الاندية التي لعب لها وخصوصا مع محاربي الصحراء أين لعب اكثر من 100 مباراة، سجل خلالها 200 هدف، وشارك معه في 4 نسخ من كأسي إفريقيا والعالم.
وفي حوار مع الجزائر دايلي، تحدث ساسي بولطيف عن قرار الإعتزال، وعاد بالذكريات إلى أهم المحطات التي عاشها في مسيرته.
كيف جاء قرار الاعتزال؟
قرار الاعتزال كان واضحا منذ مدة بالنسبة لي، حيث وقعت قبل موسمين مع نادي فالونس، وكنت أخطط للإعتزال بعد نهاية عقدي مع الفريق.
مالذي ستفعله بعد الاعتزال؟
سأقتحم مجال التدريب بإذن الله، ستكون لي تجربة مع فريق في القسم الرابع الفرنسي، الذي يستهدف الصعود إلى القسم الثالث، فضلت أن تكون بدايتي في عالم التدريب هكذا حتى أتعلم وأكسب الخبرة، وسأشرع في العمل معهم بداية من شهر أوت المقبل.
كيف تقيم مسيرتك كلاعب مع الأندية لي لعبت لها؟
قبل الحديث عن الجانب الرياضي، الحمد لله استطعت إعطاء صورة جيدة عن اللاعب المسلم في كل الفرق التي لعبت لها، بخصوص النتائج فزت بلقب دوري الدرجة الثانية الفرنسي، وفزت بكأس الدوري مع فريق إيستر الفرنسي، وكانت لي تجربة في الإمارات مع نادي النصر أين فزت بلقبي الدوري والكأس.
اعتزلت اللعب مع المنتخب الوطني في سنة 2017 كيف تقيم مسيرتك معه؟
تحصلت على المرتبة الثالثة  مع المنتخب الوطني في البطولة الإفريقية سنة 2010، والمرتبة الثانية سنة 2012، وتوجت معه باللقب سنة 2014، وتحصلت على جائزة أفضل ظهير أيمن في هذه النسخة، وفي نسخة سنة 2016.
ما هي أفضل ذكرى لك كلاعب؟
أفضل ذكرى لي هي التتويج بكأس إفريقيا في الجزائر، والأجواء التي عشناها مع الجمهور الجزائري، كانت لحظات تاريخية لا يمكن أن تنسى، ولا يمكنني وصفها، يجب أن تعيشها لتحس بقيمتها.
وما هي أسوء ذكرى لك؟
المشاركة في كأس العالم 2014، اين لم نظهر بمستوى جيد، قبلها بأربع سنوات كنا نقدم عملا ونتائج جيدة رفقة المدرب صالح بوشكريو، لكن بعدها كان هناك فساد كبير حطم كل ما بنيناه، حيث توقفت البطولة المحلية، واللاعبون المحليون كانوا بعيدين عن المنافسة، ولم تكن هناك تربصات، وهو ما جعلنا نظهر بوجه شاحب.
كيف تقيم مستوى كرة اليد الجزائرية عموما والمنتخب الوطني خصوصا في الفترة الأخيرة؟
لدينا مواهب ولاعبين يملكون مستوى جيد، لكن مشكلة توقف الدوري تعيق اللاعبين عن تقديم أفضل ما لديهم مع المنتخب بسبب بعدهم عن المنافسة، من المحزن أن ترى دول أخرى كمصر وتونس وحتى انغولا تعمل وتتطور في حين نسير نحن إلى الوراء، أتمنى تدارك الوضع، وأن يكون الجميع يدا واحدة لخدمة مصالح كرة اليد الجزائرية.
في الختام ماذا تقول للجمهور الجزائري؟
أولا أتمنى لهم السلامة في ظل جائحة كورونا، ودعائي بالشفاء المرضى ويرحم الموتى، ثانيا اشكرهم على دعمهم ونشجيعهم، وأريد أن أقول لهم سامحونا إذا قصرنا يوما ما لكن فليعرفوا أن أي لاعب يحمل ألوان المنتخب الوطني، فهو مستعد لتقديم أفضل ما لديه دون غش أو تهاون من أجل تشريف الألوان الوطنية، ولكن أحيانا تكون الظروف ضدنا، واتمنى التوفيق لكل من يمثل علم الجزائر في كل الرياضات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.