تاريخ النشر: 06 يونيو 2020

أردوغان يغرق ليبيا بالمقاتلين السوريين!
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

انتقل المقاتلين السوريين اخيرا إلى مرحلة جديدة في حروبهم التي كانو يخوضونها في بلادهم، ليحاربو اليوم لصالح آخرين في أرض أخرى مقابل تحفيزات مادية كبيرة.

” نعم انا مرتزق و حارب هناك، و سأحارب هنا” هكذا صرح احد المقاتلين السوريين المتواجدين في ليبيا نقلا عن موقع ” الشرق الأوسط”، و هو واحد من الآلاف الذين جندتهم تركيا مؤخرا للقتال إلى جانب حليف أردوغان “فائز السراج”

و قد نقل هؤلاء إلى ليبيا من سوريا عبر جسرين، الأول جوي و الثاني بحري استخدمت فيه طائرات شحن تركية.

و اختلفت التقديرات حول العدد الحقيقي للمقاتلين السوريين في ليبيا، لكن هناك إجماع من مصادر أمنية كبيرة في المنطقة تؤكد أن عددهم فاق العشرة آلاف مقاتل.

كما تختلف أسباب سفرهم للقتال في ليبيا، و لكن معضمهم يقاتل لأجل المال حيث تبلغ الأجرة الشهرية لمقاتل واحد ما بين 2000 دولار و 2800 دولار، حسب رتبة المقاتل و كفائته.

يشار ان هؤلاء المقاتلين لا يقاتلون لأجل تركيا فقط فروسيا قامت بطرح عرضها أيضا و انضم إليها الآلاف و سميت مجموعة ” فاغنر”، و يتوزع المقاتلون اساسا بين المنشآت النفطية و الأماكن الحساسة لحمايتها، كما يزج بهم في خطوط متقدمة لقتال ميليشيات حفتر كما حصل مؤخرا في معركة مطار طرابلس.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة