تعيين الكويتي هيثم الغيص امينا عاما جديدا لأوبيب ابتداء من الفاتح أوت المقبل

عمار
2022-01-04T10:28:25+01:00
الإقتصاد
عمار4 يناير 202215 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
تعيين الكويتي هيثم الغيص امينا عاما جديدا لأوبيب ابتداء من الفاتح أوت المقبل

عينت منظمة البلدان المصدرة للنفط “اوبيب” يوم الاثنين، خلال اجتماع خاص عقد عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، الكويتي هيثم الغيص، امينا عاما جديدا للمنظمة ابتداء من الفاتح اغسطس المقبل، خلفا للنايجيري محمد سانوسي باركيندو.

و اكد بيان نشر على الموقع الالكتروني للمنظمة ان “مؤتمر اوبيب قرر تعيين السيد هيثم الغيص، كأمين عام للمنظمة و ذلك طبقا للمادة 28 من القوانين الاساسية لأوبيك، و تطبيقا للإجراء المقرر خلال الاجتماع ال182 للمؤتمر الذي جرى في 1 ديسمبر الاخير”.

و اوضح ذات المصدر ان الاجتماع الخاص للمؤتمر الوزاري لأوبيب، قد جرى بمشاركة الوزير الجزائري  للطاقة و المناجم محمد عرقاب.

كما اكد البيان ان السيد الغيص الذي سيباشر مهامه ابتداء من الفاتح اغسطس المقبل لعهدة مدتها ثلاث سنوات، قد تم تقديمه على انه “خبير محنك” للشركة الكويتية للبترول و محافظ اوبيك للكويت من 2017 الى جوان 2021.

كما تراس اللجنة التقنية المشتركة لإعلان التعاون في سنة 2017، ثم اصبح عضوا في اللجنة التقنية المشتركة الى غاية جوان 2021.

ويشغل خاليا منصب مدير عام مساعد للتسويق الدولي لدى الشركة الكويتية للبترول، يضيف ذات البيان.

في هذا الصدد، اعرب مؤتمر اوبيب عن امتنانه لمحمد سانوسي باركيندو، لضمانه “تسيير” المنظمة خلال عهدتين، كأمين عام منذ الفاتح اغسطس 2016.

  • كما اكد المصدر، ان “السيد باركيندو، كونه مخضرم الصناعة النفطية النايجيرية واوبيب لوقت طويل، فقد لعب دورا حاسما في تكثيف الجهود التاريخية لأوبيب من اجل دعم الاستقرار الدائم للسوق النفطية بفضل حوار و تعاون معزز مع عديد الاطراف الفاعلة في مجال الطاقة بما في ذلك اعلان التعاون التاريخي منذ انشائه في ديسمبر 2016. و قد تم الاعتراف بتلك الجهود لكونها ساهمت في استقرار السوق العالمية للبترول، سيما منذ التراجع غير المسبوق للسوق بسبب وباء كوفيد-19، و توفير ارضية للإنعاش”.

و قبل ان يتم تعيينه امينا عاما، كان السيد باركيندو قد شغل عددا معينا من المناصب الحساسة في منظمة أوبيب خلال الفترة الممتدة ما بين 1986 و 2010، سيما  كأمين عام بالنيابة في سنة 2006.

كما ان المعروف عنه دوليا بمساهمته في اعداد الاتفاقية الاطار الاممية حول التغيرات المناخية و بروتوكول كيوتو كرئيس للوفد التقني لنيجيريا في مفاوضات الامم المتحدة سنة 1991. اضافة الى انه مساهما هاما في مسار الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، سيما خلال الاجتماع ال26 لمؤتمر الاطراف بغلاسغو في شهري اكتوبر و نوفمبر 2021، وفق بيان أوبيب .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.