تاريخ النشر: 17 يونيو 2020

كمال صنهاجي يكذب تعيينه من فرنسا
موضوع يهمك
قضية دواء بوناطيرو تعود من جديد
قضية دواء بوناطيرو تعود من جديد
آخر الأخبار

كذب البروفيسور كمال صنهاجي رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي ما تم تداوله مؤخرا من تصريحات بخصوص تعيينه وأن تكون وكالة الصحة الفرنسية هي من إقترحت إسمه على الحكومة الجزائرية لتولي منصب رئيس الوكالة.
وقال خلال حلوله ضيفا في قناة خاصة صباح اليوم التصريح الذي نسب له في مواقع التواصل الإجتماعي، وإستغرب كيف لسلطة أجنبية تقديم اقتراح للجزائر يخص تولي منصب هام في الجزائر مؤكدا في نفس الوقت أن هناك جهات معينة تسعى لخلق البلبلة وراء إطلاق إشاعات مثل هذه.
وقال أيضا كمال صنهاجي رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي أن العمل الميداني ستكون له كلمته الأخيرة وسنبرهن للعالم ومن يريد زرع الفتنة أن الجزائر تملك كفاءات محلية وبالخارج تستطيع الخروج بالبلد إلى بر الأمان.
للإشارة فقد نصب رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون صبيحة هذا السبت، الأساتذة بدرجة بروفيسور كمال صنهاجي رئيسا للوكالة الوطنية للأمن الصحي وإسماعيل مصباح نائبا له وإلياس زرهوني مستشارا خاصا للوكالة “المكونة من شخصيات علمية وخبراء وأخصائيين ذوي كفاءة عالية كل في مجال تخصصه

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟