إنجاز 40 بالمائة من أشغال تقوية الحظيرة والمخرج السريع للطائرات بمطار الرائد فراج بتندوف

نجيب ميلودي
2022-08-27T15:59:30+01:00
الأخبار المحلية
نجيب ميلودي27 أغسطس 202296 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
إنجاز 40 بالمائة من أشغال تقوية الحظيرة والمخرج السريع للطائرات بمطار الرائد فراج بتندوف

بلغت الأشغال المتعلقة بمشروع تقوية الحظيرة والمخرج السريع للطائرات بمطار الرائد فراج بتندوف، تقدما بنسبة 40 بالمائة، حسب مديرية الأشغال العمومية بالولاية.

و قد شهد هذا المشروع, الذي رصد له في البداية غلاف مالي يتجاوز 2.13 مليار دج, ضمن عملية واحدة تشمل تقوية المدرج الرئيسي ومختلف الملاحق المطارية, إعادة تقييم بسبب تصدعات كبيرة عرفتها حظيرة الطائرات بمطار تندوف بعد الاعتماد على الخبرة من إطارات القطاع, مما فرض ضرورة تسجيل عملية استعجالية تشمل تقوية الحظيرة والمخرج السريع للطائرات, كما أوضح رئيس مصلحة المنشآت المطارية بمديرية الأشغال العمومية, إسماعيل شهيد.
و قد خصص لهذه لعملية ضمن البرنامج القطاعي للولاية مبلغ يتجاوز 611 مليون دج, حيث شرع في الأشغال نهاية شهر ماي الفارط وحددت مدة الإنجاز بثمانية أشهر ومن المنتظر أن تستلم الأشغال كلية بداية السنة المقبلة 2023.

و نظرا للضرورة الملحة لاستمرار الملاحة الجوية بالولاية, فقد لجأت المصالح المعنية إلى تقسيم حظيرة الطائرات بالمطار إلى جزئين من أجل القيام بالأشغال في الجزء الأول والاستمرار في استغلال الجزء الثاني في الوقت نفسه بهدف ضمان الخدمة العمومية للمسافرين من جهة وتمكين هبوط وإقلاع الطائرات الداخلية والخارجية بهذا المطار على الأقل بنسبة 50 بالمائة, قبل إتمام أشغال الجزء الثاني من المشروع.

و استطاع مسؤولو القطاع من استعمال لأول مرة تقنية جديدة من خلال إعتماد الحصى المكسر في تكسية الأرضية وهي المادة الأولية التي أصبحت متوفرة على المستوى المحلي والتي قد تضمن مقاومة كبيرة وتزيد من عمر المنشأة لأزيد من 10 سنوات وهي المدة المتعارف عليها في إنجاز مثل هذه المشاريع.


و يحرص القائمون على المشروع إنجازه حسب المعايير التقنية المعمول بها, تفاديا لأي خطأ محتمل قبل تسليم هذه المنشأة الهامة لمديرية أمن المطارات لاستغلالها في أحسن الظروف, كما أشير إليه.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.