زفيزف : عودة منافسة الكأس أمر إيجابي للكرة المحلية والجمهور الرياضي

عمار
2022-11-16T09:21:38+01:00
رياضة
عمار16 نوفمبر 202259 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
زفيزف : عودة منافسة الكأس أمر إيجابي للكرة المحلية والجمهور الرياضي

اعتبر رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف), جهيد زفيزف, عودة منافسة كأس الجزائر بعد غياب ثلاث سنوات أمر إيجابي للكرة الوطنية والجمهور الرياضي, وذلك بمناسبة حفل سحب قرعة الدورين الـ32 والـ16 لكأس الجزائر أكابر لموسم 2022-2023, الذي جرى سهرة اليوم الثلاثاء, بنادي الجيش بعين النعجة (الجزائر العاصمة).

ففي تصريح لـوأج أفاد جهيد زفيزف بأن عائلة كرة القدم الجزائرية كانت “سعيدة للالتقاء مجددا” في هذه السهرة الكروية بمناسبة سحب قرعة الدورين الـ32 والـ16 لكأس الجزائر والتي عرفت نتائجها “مقابلات شيقة”.

وأضاف: “التقى الفاعلون في الميدان الكروي سويا, و ذلك بعد توقف دام ثلاث سنوات بسبب جائحة كورونا. وبهذا تعود النشاطات الرياضية تدريجيا وهو أمر إيجابي للكرة المحلية والجمهور الرياضي المتعطش لمثل هذه المواعيد”.

وستجري مباريات الدور الـ32 لكأس الجزائر يومي 25 و 26 نوفمبر الحالي, بينما يلعب الدور الـ16 بتاريخ 9 و 10 ديسمبر المقبل, وفق ما أعلنه الأمين العام للاتحادية, منير دبيشي.

بدوره أكد مدرب نادي جمعية الشلف, ليامين بوغرارة, أن منافسة كأس الجزائر “بشرى جيدة للأندية الجزائرية بعد انقطاع ثلاث سنوات بحيث تسمح لجميع فرق القطر الوطني بالتباري فيما بينها وبلوغ أدوار متقدمة من هذه المنافسة التي يعشقها الجمهور الكروي المحلي”.

وبخصوص حظوظ فريقه جمعية الشلف الذي أوقعته القرعة لمواجهة وفاق سور الغزلان خارج الديار (الدور الـ32), أفاد اللاعب الدولي السابق أن كل “الاحتمالات مفتوحة أمام فريق يحقق انطلاقة موسم جيدة والانتصار سيعود للفريق الأحسن فوق الميدان”.

من جانب آخر, عرفت نتائج عملية سحب قرعة الدورين الـ32 والـ16 لكأس الجزائر, بعض المباريات الشيقة التي  يترقبها الجمهور الرياضي بشغف كبير بالنظر للندية المتوقعة بين طرفيها.

لعل أبرزها لقاء نجم مقرة – مولودية الجزائر, الذي قال بشأنه رئيس نادي مقرة المستضيف عز الدين بن ناصر أن فريقه “يتشرف باستضافة المولودية ضمن مواجهة قوية بين فريقان يتعارفان في الرابطة المحترفة الأولى والحظوظ ستكون متساوية بنسبة 50 بالمائة لكل طرف”.

كما صرح رئيس مجلس إدارة المولودية محمد حكيم حاج رجم, قائلا: “نحن نحتكم لأعراف السيدة الكأس التي أوقعتنا ضد نجم مقرة العنيد. سنقوم بوسعنا لتقديم مباراة جيدة والتأهل للدور المقبل. الأهم أن تجري المباراة في ظروف حسنة والغلبة من نصيب الأقوى فوق المستطيل الأخضر”.

وفيما يخص حامل اللقب, شباب بلوزداد (الفائز بآخر نسخة عام 2019 قبل توقف منافسة الكأس), فيبدو أنه أمام مهمة تبدو على الورق “في المتناول” عندما يلاقي مولودية العلمة, صاحب المركز التاسع في الرابطة الثانية هواة.

ومن بين الفرق الطامحة لمزاحمة الكبار نجد شبيبة الأبيار من قسم ما بين الرابطات, حيث أوقعتها القرعة مع اتحاد شباب سيدي سعيد (تلمسان), من نفس الدرجة.

ففي هذا الصدد أفاد نائب رئيس النادي شبيبة الأبيار, محمد نعمان, أن “القرعة كانت بجانبهم بما أنهم سوف يستقبلون خلال الدورين بملعبهم” حيث سنواجه منافس من نفس المستوى في الدور الـ32 ولهذا تكون الحظوظ متساوية. سنعمل كل ما لدينا للمرور إلى الدور المقبل لبلوغ أبعد دور مقبل من أجل الرجوع إلى الواجهة”.

وبخصوص أهداف الفريق العاصمي ببطولة هذا الموسم أكد محمد نعمان أن الهدف الرئيسي لشبيبة الأبيار هو “تحقيق الصعود للرابطة الثانية”, ليكون رابع صعود على التوالي.

وأوضح: “ولبلوغ أهدافنا وضع رئيس النادي محمد تركي الإمكانيات اللازمة حيث انتدبنا مجموعة من اللاعبين ذوي الخبرة على غرار وسط الميدان رفيق بوسعيد, والمهاجم محمد دراق”, مشيرا إلى أن الهدف الأسمى للإدارة الحالية هو المواصلة على نفس الديناميكية إلى غاية الصعود إلى القسم الأول.

وشهد حفل سحب قرعة الدورين الـ32 والـ16 لكأس الجزائر, حضور وزير الشباب والرياضة, عبد الرزاق سبقاق و رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية, عبد الرحمان حماد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.