الرئيس البرازيلي السابق يتبرأ من اقتحام مناصريه مبان حكومية

نور
2023-01-09T10:45:39+01:00
دولية
نور9 يناير 202359 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الرئيس البرازيلي السابق يتبرأ من اقتحام مناصريه مبان حكومية

رفض الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو أمس (الأحد 8-1-2023) الاتهامات التي وجهها له خليفته لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والمتعلقة باقتحام مبان حكومية في العاصمة برازيليا.

وقال أيضا بولسونارو في تعليقات على حسابه على تويتر إن المظاهرات السلمية جزء من الديمقراطية و لكن أي اقتحام للمباني العامة يمثل تجاوزا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أن أنصار الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو اقتحموا، الأحد، المحكمة العليا ومبنى الكونغرس وحاصروا القصر الرئاسي في برازيليا.

وعلى غرار أحداث اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مبنى الكونغرس الأمريكي في السادس من جانفي 2021، اقتحم عدة آلاف من المحتجين المباني وشوهدوا على شاشات التلفزيون وهم يحطمون الأثاث داخل المحكمة العليا والكونغرس.

وقدرت وسائل الإعلام المحلية أن نحو ثلاثة آلاف شخص يشاركون في ذلك.

من جانبه أصدر الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا مرسوما رئاسيا، لفرض القانون والنظام، للسيطرة على أعمال الشغب في العاصمة، حيث ستتولى قوات الأمن الفيدرالية مسؤولية تأمينها حتى نهاية الشهر.

ووصف لولا مثيري الشغب بأنهم “فاشيون ومتعصبون” وقال إنهم سيعاقبون “بقوة القانون الكاملة”.

وأضاف في خطاب ألقاه أن التدخل الاتحادي في برازيليا سيستمر حتى 31 جانفي .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.