وزير خارجية فلسطين يطلع السفراء العرب المقيمين على آخر التطورات السياسية

ب جموعي
2023-01-16T12:13:32+01:00
دولية
ب جموعي16 يناير 202331 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
وزير خارجية فلسطين يطلع السفراء العرب المقيمين على آخر التطورات السياسية

أطلع وزير خارجية فلسطين رياض المالكي، الأحد، السفراء العرب المقيمين في دولة فلسطين على آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية، والسياسات العنصرية الممنهجة والانتهاكات اليومية التي يمارسها الاحتلال، سلطة الاحتلال الاستعماري، بحق الشعب الفلسطيني وقيادته.

وأشار وزير الخارجية الفلسطيني السفراء، إلى ما تشهده الأرض الفلسطينية من تداعيات خطيرة، نتيجة لتفاقم جرائم سلطات الاحتلال وإرهاب مستعمريه، وخطورة ما ستؤول اليه الأوضاع في ظل زيادة تطرف وعنصرية الحكومات الصهيونية المتعاقبة لا سيما الحكومة الصهيونية الجديدة، برئاسة بنيامين نتنياهو والعديد من الوزراء المتطرفين وعلى رأسهم وزير الامن القومي بن غفير، والتي تتجه نحو التشدد ضد الفلسطينيين، وزيادة النشاط الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة، وتهويد كافة الأراضي الفلسطينية، ومسح الهوية والرواية الفلسطينية.

واستعرض الوزير المالكي جهود القيادة الفلسطينية والحراك السياسي والدبلوماسي والقانوني في المحافل الدولية كافة لحشد وتعميق الجبهة الدولية الرافضة للاحتلال والاستيطان، مشدداً على أهمية استمرار وتكثيف العمل مع الاشقاء والأصدقاء لتنفيذ توصيات القمة العربية الأخيرة التي عقدت في الجزائر، ومواصلة التحرك الفلسطيني في الأمم المتحدة.

وأشار الوزير المالكي الى أهمية ومركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للأشقاء العرب، مثمناً دور الدول العربية الشقيقة وموقفها الثابت وجهودها المبذولة في تعزيز الصمود وتحقيق الدعم لأبناء الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وفي هذا السياق، حث الوزير المالكي الدول العربية الأشقاء على مساندة ودعم القيادة الفلسطينية في مساعيها على الصعيد الدولي بما فيها السعي الى إقناع الدول الأوروبية التي لم تعترف حتى الآن بالدولة الفلسطينية، إلى الإسراع باتخاذ هذا القرار، الى جانب العمل على تحقيق ما يضمن تنفيذ قرار الجمعية العامة الأخير والذي تضمن الطلب الفلسطيني من محكمة العدل الدولية فتوى قانونية، ورأيا استشاريا حول طبيعة وشكل هذا الاحتلال الاستعماري غير القانوني طويل الأمد.

وقدم الوزير الفلسطيني شرحاً حول “المؤتمر رفيع المستوى لدعم مدينة القدس” والمقرر عقده في مقر جامعة الدول العربية القاهرة في الثاني عشر من فبراير الجارى تنفيذاً لقرار القمة العربية الأخيرة في الجزائر بهدف حماية ودعم سكان مدينة القدس على المستويات السياسية والاقتصادية والقانونية.

وتضمن الشرح المحاور الرئيسية والفرعية للمؤتمر وأهمية المشاركة الفاعلة للدول العربية الأشقاء بما فيها صناديقها ووكالات التنمية لديها في هذا المؤتمر وعلى أعلى مستوى.

بدورهم، أكد السفراء العرب على مواقف دولهم الداعمة لفلسطين، قيادة وشعبا، واستمرار دعم القيادة الفلسطينية في كافة مساعيها وجهودها الدولية بما يضمن تحقيق العدالة الدولية للشعب الفلسطيني وتمكينه من ممارسة كامل حقوقه العادلة والمشروعة وفي مقدمتها حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.