تاريخ النشر: 18 أغسطس 2020

المصدر:
المنتخب الجزائري لكرة السلة يعود للتحضيرات
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

ستأنف المنتخب الجزائري لكرة السلة (رجال) -المتوقف عن النشاط منذ يناير الماضي- الخدمة في شهر سبتمبر المقبل، بخوض تربص تحضيري من المقرر تنظيمه في مدينة عنابة، تحسبا للمرحلة الثانية من تصفيات بطولة إفريقيا-2021

“خلال اللقاء الذي عقد الأحد بين المدير الفني الوطني والمدير العام للرياضة بوزارة الشباب والرياضة ، تم التطرق إلى موضوع استئناف التدريب. وفي ضوء المواعيد المقبلة، اتخذنا قرارا بشأن تحديد موعد فترة تدريب للمنتخب ربما في منطقة سرايدي (عنابة) تحسبا للدورة التأهيلية الثانية في مالي”، حسب تصريحات رئيس الاتحادية الذي أشار أن منتخب أقل من 18 سنة معني أيضا بتربص خلال نفس الفترة.

وتم تعليق جميع الأنشطة الرياضية منذ 16 مارس بسبب جائحة كورونا فيروس (كوفيد -19).

وأضاف المسؤول : “قبل التنقل إلى عنابة لبداية التربص ، سيتم جمع اللاعبين المستدعين بمركز سويدانية (الجزائر) للخضوع لاختبارات فحص كورونا فيروس.

وسينضم إلى التربص الرياضيون الذين ستكون نتائجهم سلبية،  بينما سيتم إخضاع أولئك الذين ثبتت إصابتهم لفترة الحجر الصحي”.

واعترف بوعريفي أن “الخماسي الوطني سيواجه صعوبة في الاستعداد بشكل جيد بحلول نوفمبر المقبل ، في ظل غياب المباريات الودية ، وفترة التوقف الطويلة التي سببها الوباء. اتمنى  أن يراجع الاتحاد الإفريقي الرزنامة ويؤجل البطولة المقررة في مالي حتى 2021 “.

 وفي حال التأهل ، سيخوض المنتخب الجزائري بطولة تأهيلية نهائية في فبراير 2021 ، قبل الدورة النهائية لبطولة إفريقيا المقررة في كيغالي (رواندا) من 24 أغسطس إلى 5 سبتمبر.بالإضافة إلى ذلك ، طلبت الاتحادية من وزارة الشباب والرياضة، “السماح للمجمع البترولي باستئناف التدريب لمشاركته في الموسم العادي من بطولة الرابطة الإفريقية لكرة السلة” ، الذي كان مقررا في البداية من مارس الماضي ، ولكن تم تأجيله إلى بداية العام  المقبل بسبب جائحة كورونا.

وشرعت المديرية العامة للرياضة التابعة لوزارة الشباب والرياضة، بداية من يوم الأحد، في سلسلة من المحادثات مع مختلف الاتحاديات الرياضية من بينها كرة القدم، تحسبا لاستئناف التدريبات.

وتسعى الوزارة من خلال هذه المبادرة إلى ربح الوقت في انتظار تلقي الضوء الأخضر من السلطات المختصة من أجل اتخاذ قرار استئناف التدريبات والنشاطات الرياضة وإعادة فتح مختلف المنشآت الرياضية (ملاعب، قاعات متعددة الرياضات، مسابح…).

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟