تاريخ النشر: 29 أغسطس 2020

‏‎آبل تحظر ‎إبيك غايمز المطورة لـفورتنايت  من متجرها للتطبيقات
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أغلقت شركة “أبل” الجمعة حساب  “إبيك غايمز”، ما يحرم الشركة المطورة للعبة “فورتنايت” الشهيرة من القدرة على تطوير تطبيقات لمستخدمي “آيفون” وغيرها من منتجات المجموعة الأميركية العملاقة التي حظرت أخيرا التطبيق الخاص بلعبة الفيديو الشهيرة.

وقالت “أبل” في بيان “نشعر بخيبة أمل لأننا اضطررنا لإغلاق حساب “إبيك غايمز” على متجر “آب ستور”. لقد عملنا مع فريقهم لسنوات طويلة على عمليات إطلاق وإصدارات”.

وتتواجه الشركتان منذ أسبوعين أمام المحاكم وفي الصحافة على خلفية عمولة تتقاضاها “أبل” على عمليات الشراء التي ينفذها مستخدمو “فورتنايت” عبر متجر “آب ستور” الإلكتروني الذي يشكّل ممرا إلزاميا لتحميل التطبيقات على كل الأجهزة المصنعة من “أبل”.

وتماشيا مع قرار المحكمة، لم تحظر “أبل” ولوج “إبيك غايمز” إلى برنامج لمطوري البرمجيات لا مفر من استخدامه لتشغيل منصتها “أنريل إنجن” لتطوير ألعاب الفيديو والتي يستخدمها زبائن كثر لدى الشركة خصوصا الاستوديوهات.

وتدور المعركة بين الجانبين على نسبة العمولة البالغة 30 في المئة التي تقتطعها “أبل” من إيرادات الشركات التي تعرض تطبيقاتها في متجر “آب ستور” لمستخدمي هواتف “آي فون” وأجهزة “آي باد” اللوحية.

وتصف “إبيك غايمز” هذه العمولة بأنها “استبدادية”. وهي حاولت أخيرا الالتفاف على نظام الدفع المدمج بنظام تشغيل “آي أو أس” في آخر تحديثات “فورتنايت”، غير أن “أبل” سارعت إلى سحب اللعبة الواسعة الانتشار من متجرها الإلكتروني.

وتقدمت “إبيك غايمز” بدعوى قضائية ضد “أبل” بتهمة استغلال الموقع.

وأوضحت “أبل” الجمعة أن “المحكمة أوصت بأن تمتثل “إبيك غايمز” لقواعد “آب ستور” بانتظار حل المسألة القضائية، وهي قواعد اتبعوها لسنوات إلى أن أوجدوا هذا الوضع. لكن “إبيك” رفضت ذلك.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟