تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2020

خواطر-“ماخلف الجدار”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

اذكر ، قبل حوالي سنة من اليوم كنت في احدى خروجاتي المعهودة في المدينة الصغيرة التي اقطن بها ، و كنت آنذاك اخطط للموسم القادم من حياتي الدراسية ، سألت صديقي عن السبب وراء نفور الناس من تخصصات جمة لعل ابرزها و موضوع الحديث تلك العشية تخصص ” الحقوق” ، رغم ان النصيب فيه حاضر من أجل عيون كل مجتهد ، قد اكون اطلت التفكير في ذلك لكنني وصلت الى خلاصة مهمة في النهاية ، نظرت الى جدار احد الأسواق الشعبية في حينا و شبهت الجدار بالمستقبل الذي يراه الأناس العاديون ، و ماخلف الجدار بمن حققوا نجاحات و انجازات سواءً في مجال الحقوق او غيره من مجالات الحياة و صنوفها ، انت و غيرك تتهيبون صعود الجبال فتعيشون ابد الدهر بين حفر الظلام ، حتى صرنا عرضة للسخرية ، وقيل ” اخترع العرب الصفر و بقيوا فيه” قم تحرك ، تشجع و قاتل حشود الدنيا بلا هوادة ، ارجوا من فضل الله و انتشروا في الأرض ، ستصلون و سيرزقكم الله ، لأنه الله .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟