تاريخ النشر: 28 أكتوبر 2020

المصدر:
طيباوي: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

– أكد المدير العام لمركز التجارة العالمية الجزائر، أحمد طيباوي، ان السوق الجزائرية تمتلك امكانات نمو كبيرة في مجال التجارة الالكترونية و هذا بعد انتشار استعمال التكنولوجيا الحديثة و الرغبة السياسية الهامة من اجل عصرنة النشاطات الاقتصادية.

و في كلمته خلال ندوة عبر تقنية التواصل المرئي نظمت من طرف مركز التجارة العالمية-الجزائر حول التوجه نحو التجارة الالكترونية، اعتبر السيد طيباوي ان معدل انتشار الانترنت و الاستعمال المتنامي للتكنولوجيات الحديثة و الكفاءات الشابة في الجزائر جعلت من الجزائر سوقا قوية تملك امكانات نمو عالية في مجال التجارة الالكترونية، مضيفا ان الجزائر قد سجلت تأخرا بالنسبة للبلدان الاخرى في هذا المجال لكن بامكانها تدارك الوضع بصفة سريعة جدا.

و أضاف المتحدث بالقول “كل ما خسرناه يمكن تداركه في وقت قصير جدا. الادوات الضرورية موجودة من اجل تحقيق الاقلاع في مجال التجارة الالكترونية”، مشيرا الى ان “تطوير هذا المجال لا يخدم مصالح بعض الاطراف التي تخشى شفافية المعاملات”.

و أسرد المسؤول بالقول ان الجزائر بامكانها قي المستقبل تصدير خدماتها خصوصا فيما يتعلق بتنمية الاسواق الافريقية.

“سيتم تشجيع هذا النمو من طرف الرغبة السياسية للدولة التي ترغب في عصرنة القطاع التجاري من خلال تعميم استعمال اجهزة الدفع الالكتروني في المساحات التجارية”، يشير المسؤول، مضيفا بالقول ان “التاريخ المحدد للامتثال لهذه التعليمة قد تم تأجيله بسنة (حسب مشروع قانون المالية 2021) و هذا نظرا لضرورة استعمال اجهزة دفع محلية الصنع و تفادي اللجوء الى استيرادها”.

و من جهته، دعا المدير العام ل “ديجيتال اجينسي” و “ديجيتال سكول”، محمد ندير مدور، الى اعطاء الطابع الجزائري للحلول في مجال التجارة الالكترونية و هذا من اجل تكييف الوسائل المستعملة مع السياق المحلي”.

و اشار السيد مدور الى وجود ارضيات مصممة من طرف مؤسسات ناشئة جزائرية لتلبية طلبات السوق، مضيفا بالقول “يجب على المتعاملين المحليين ان يكونوا اكثر استباقية. من الممكن تطوير التجارة الالكترونية بالجزائر محليا دون اللجوء الى الكفاءات الاجنبية مما سيسمح بتجنب الانفاق بالعملة الاجنبية”.

و من جهته، شدد المطور الجزائري بموقع امازون، لمين قاسيمي، على اهمية التكوين و تكييف مختلف البرامج مع الواقع الجديد للسوق من اجل انجاح العملية التوجه نحو التجارة الالكترونية.

و في رده على سؤال حول دور كبرى شركات الرقمنة العالمية في تطوير التجارة الالكترونية بالجزائر، اعتبر السيد قاسيمي ان التحول يأتي اولا من المؤسسات المصغرة و الناشئة المحلية، داعيا الى عدم انتظار قدوم كبرى الشركات العالمية من اجل التحول نحو هذا النوع من النشاط الذي يحقق حاليا ارباح كبيرة في البلدان المتطور و الصاعدة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة