ميسي ورونالدو …قمة الرقصة الأخيرة

عمار
رياضة
عمار8 ديسمبر 2020151 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
ميسي ورونالدو …قمة الرقصة الأخيرة

“لا أعتقد أن ذلك حدث من قبل لقد تنافسنا على هذه التتويجات طيلة 15 سنة”. يصف صاروخ ماديراً و أسطورة منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو قصة تنافس لم تكتب أخر أسطرها مع “البولغا” و البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي قبيل قرعة دوري الأبطال النسخة الفائتة ،على العكس و في رده على تصريحات غريمه الأزلي يقول ليو ميسي “كان جميلا جدا اللعب ضده في ريال مدريد، هو الان يلعب ضمن فريق جيد ونحن نتنابعه من إسبانيا”.

اليوم ينتهي وقت المشاهدة و المتابعة عن بعد و تتكلم لغة الأقدام على أرضية معقل برشلونة ” الكامب نو” في قمة جوفنتوس و برشلونة لحسم الصدارة و تأكيد علو كعب صاحب الكرات الذهبية الست برقم قياسي لم يصله غيره بعد . أو تعزيز ذكريات صاحب إحتفالية “الكالما كالما” أمام مدرجاتٍ “كالما” قبل مقدمه حتى ، كراسٍ لطالما صفر أصحابها عليه أو أُخْرِسوا من ضرباته ، هي اليوم فارغةٌ لا نفس فيها ، لقد مَشطها فيروس أقوى من البرتغالي .”ألا ليت شباب” السنين الخالدة في مستهل العقد الماضي تعود فيخبرها الأحمر و الأزرق بما فعله به مشيب “ليو” و الكوادر . متعةٌ إندثرت و كاسرٌ لم يبقى منه إلا ومضات ، حتى أهدافه من اللعب المفتوح صارت تعد على الأصابع و كأنه عكس الأدوار مع الغريم الذي ماكان من عادته أن يجاور أرقامه حتى في نصيب ما كان مفتوحاً من لعب . لكنه يبقى الليو طبعاً ، إنسان قبل كل شيء و لابد أن يمر بفترات فراغ كتلك التي مر بها زميله في زمن فات.

القمة و الطبق الدسم كروياً ، بين الرجلين الذين غيراَ مجرى الكرة و كانا و لا يزالان سابقةٍ في كرة القدم قد لا تلحقها لاحقةٌ بتاتاً . هي قمةٌ تحمل أرقاماً لا نظير لها أبرزهاً ستة كرات ذهبية لميسي و خمسة لرونالدو . في المواجهات المباشرة ،مالت كفة النجم الأرجنتيني في تلك المواجهات المباشرة بين الفريقين، حيث أحرز 22 هدفاً، بمعدل (0.63) هدفاً في كل مباراة، إضافة 12 تمريرة حاسمة.

في المقابل، أحرز رونالدو 19 هدفاً بمعدل (0.54) هدف في المباراة الواحدة، واكتفى بتقديم تمريرة حاسمة واحدة ، كما تفوق ميسي على مستوى مباريات “الكلاسيكو” بين ريال مدريد وبرشلونة، بإحرازه 20 هدفاً خلال 30 مباراة “كلاسيكو” بينهما، إضافة إلى 11 تمريرة حاسمة، مقابل 18 هدفا وتمريرة حاسمة واحدة لـ”الدون” البرتغالي.

أما على صعيد الأرقام الإجمالية للثنائي خلال مسيرتهما الاحترافية، بغض النظر عن فارق العمر بينهما، فإن الكفة تميل لصالح كريستيانو رونالدو (36 عاماً)، الذي حقق 80 بطولة مختلفة مع الأندية والمنتخبات خلال 19 موسماً، وأحرز 750 هدفاً في 1029 مباراة.

أما ميسي الذي يصغر منافسه بنحو عام ونصف العام، ولعب 17 موسماً، فقد حقق 77 بطولة مختلفة، وسجل 712 هدفاً خلال 886 مباراة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.