قمة دول عدم الانحياز تنطلق اليوم ببلغراد بمشاركة الجزائر

نور
2021-10-11T10:27:34+01:00
الأخبارعاجل
نور11 أكتوبر 202158 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
قمة دول عدم الانحياز تنطلق اليوم ببلغراد بمشاركة الجزائر

تنطلق اليوم الاثنين، أشغال اجتماع رفيع المستوى لإحياء الذكرى الـ60 لانعقاد أول مؤتمر لدول عدم الانحياز، في بلغراد سنة 1961، سيعرف مشاركة نحو 100 وفد يمثلون الدول الأعضاء في الحركة، بالإضافة إلى منظمات دولية وإقليمية.

ويشارك الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، في الاجتماع، ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وحسب المنظمين، فقد تم تأكيد حضور أكثر من 100 وفد لقمة بلغراد وسيترأس حوالي 45 وزير خارجية وفود بلادهم، كما سيحضر العديد من رؤساء الدول والحكومات هذا الحدث كضيوف شرف.

الاحتفالية التي تنظمها كل من جمهورية صربيا البلد المضيف مع جمهورية أذربيجان التي تشرف على الرئاسة الحالية للحركة، ستكون مناسبة للدول الأعضاء لبحث ما حققته الحركة على الساحة الدولية والتأكيد على مبدأ تسوية النزاعات الدولية بالطرق السلمية وعلى احترام سيادة الدول والامتناع عن التدخل في شؤونها الداخلية في انسجام مع أحكام ميثاق الأمم المتحدة.

كما تشكل المناسبة، التي ستعقد في معرض بلغراد، فرصة لتأكيد الدول الأعضاء في الحركة على وحدتها في ظل المتغيرات التي تشهدها الساحة الدولية.

وتأسس تجمع دول عدم الانحياز الذي يضم 120 دولة إبان ما كان يسمى بـ “الحرب الباردة” وقامت فكرته على أساس عدم الانحياز لأي من المعسكرين الغربي بزعامة الولايات المتحدة والشرقي بزعامة الاتحاد السوفييتي سابقا.

وتعود فكرة إنشاء الحركة إلى مؤتمر “باندونغ” بإندونيسيا الذي انعقد سنة 1955 ليتم الاتفاق على تأسيسها عام 1961 في عاصمة يوغسلافيا السابقة بلغراد بمشاركة 29 دولة وتبلورت أهداف الحركة عبر مؤتمراتها المتلاحقة حيث أكدت على حق تقرير المصير للدول والشعوب والتخلص من القواعد العسكرية الأجنبية ودعم حركات التحرر الوطني والتعاون الاقتصادي بين دولها والتشديد على السلم العالمي وتسريع التنمية الاقتصادية في دول العالم الثالث.

كما كانت الحركة تشدد على أهمية أمن الدول غير المنحازة في كفاحها ضد الإمبريالية والاستعمار والفصل والتمييز العنصري وكل أشكال التدخل الأجنبي وتعزيز التضامن بين شعوبها.

وعقدت الحركة 17 قمة كان آخرها تلك التي شهدتها العاصمة الأذربيجانية باكو في 2019 وجددت فيها الدول الأعضاء التأكيد على أهدافها في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وستنظم على هامش أشغال المؤتمر، الطبعة العاشرة للمعرض الدولي للتسليح والمعدات العسكرية “شراكة 2021” من 11 إلى غاية 14 أكتوبر الجاري.

ويشارك رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، في فعاليات المعرض، ممثلا لرئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني السيد عبد المجيد تبون، وذلك تلبية للدعوة التي وجهها له رئيس جمهورية صربيا اليكساندر فويتشيتش.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.