خمس سنوات على رحيل شيخ البلاد عمر الزاهي

مروان .ك
2021-11-30T13:14:15+01:00
الأخبارثقافة وفن
مروان .ك30 نوفمبر 2021381 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
خمس سنوات على رحيل شيخ البلاد عمر الزاهي

تمر اليوم خمس سنوات على رحيل مطرب الفن الشعبي المتألق أعمر الزاهي ففي 30 نوفمبر 2016ألتحق الزاهي بالرفيق الأعلى تاركا وراءه إرثا فنيا مبهرا

بدأ الفنان اعمر الزاهي و اسمه الحقيقي اعمر ايت زاي و الذي يعد من شيوخ الاغنية الشعبية الجزائرية مشواره الفني في 1960 و كان في البداية متاثرا باداء الفنان الكبير بوجمعة العنقيس (1927-2015). و قام الفنان الذي عرف بتواضعه و ابتعاده عن الاضواء باحياء الحفلات العائلية لقرابة الخمسين سنة. و يرجع اخر ظهور له  على خشبة المسرح الى 1987 بالجزائر العاصمة خلال حفل بقاعة ابن خلدون.

قلة تسجيلاته لا تنقص من شئ في مسيرته الفنية الممتدة لاكثر من 50 سنة و اعماله متاحة اليوم  بنقرة واحدة لان رصيد اسطورة الشعبي اعمر الزاهي تم تجميعها من قبل جيل جديد من عشاقه الذين اعتنوا بها و حرصوا على ان تكون متواجد ة على شبكة الانترنيت

الزاهي اعتمد على اسلوب الارتجال، و للزاهي اسلوبه القائم على براعة الموسيقى والأداء حيث أطلق عليه لقب “سلطان الهوى” الذي أطلقه عليه المعجبون  بفنه.

كشف الزاهي في احدى مقابلاته الصحفية النادرة لصحافي القناة الثالثة الراحل حميد كشاد في اواخر الثمانينات عن ميوله الكبيرة للفن الاندلسي و الموسيقى الكلاسيكية العالمية، و قد نجح  في ادخالهما بانسجام  للفن الشعبي مع اضفاء نظرته الخاصة لهذا لفن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.