اطلاق مسابقة “انتخب منتج العام ” بالجزائرفي طبعتها الثانية 2022

نور
2021-12-22T19:05:14+01:00
الأخبار
نور22 ديسمبر 2021150 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
اطلاق مسابقة “انتخب منتج العام ” بالجزائرفي طبعتها الثانية 2022


نشط اليوم الأربعاء 22 ديسمبر 2021 السيد يوسف عثماني المدير العام لمسابقة انتخب منتج العام الجزائر بفندق راديسون بلو بالجزائر العاصمة ندوة صحفية أعلن من خلالها على اطلاق الطبعة الثانية من هذه المسابقة خلال سنة 2022، اين سيتم اختيار أحسن منتوج وخدمة للعام من طرف المستهلكين الجزائريين، و منه تستفيد الشركة الفائزة من وسم “انتخب منتج العام”،المسابقة تعتمد عدة طرق لانتخاب أحسن المنتوجات و الخدمات المحلية بمشاركة مباشرة للمستهلك أبرزها تحميل تطبيق عبر الهاتف النقال أو من خلال سبر للآراء يشرف عليه معهد “ايمار” المتخصص في دراسات السوق، يتم بالمناسبة انتقاء عينة بحث تتكون من عدد جد معتبر من المستهلكين ، او بالاعتماد على عينات من المنتوجات المشاركة و تقديمها للعائلات الجزائرية بغرض تجريبها لمدة محددة من الزمن لا تقل عن ستة أسابيع .
تنظيم الطبعة الثانية من هذه المسابقة جاء بعد نجاح الطبعة الأولى انتخب منتج العام – الجزائر2021 ،و التي أفرزت عن فوز 51 منتوج يمثلون 55 قطاع الأكثر استهلاكا على غرار المنتوجات الاستهلاكية المغلفة ، الغذائية ، الصحة و التجميل و العناية الشخصية …الخ ، و هذا بمشاركة عينة هامة من المستهلكين عبر تطبيق انتخب منتج العام و الذي يعتبر أكبر تطبيق استقصاء على المنتجات الاستهلاكية في الجزائر. جدير بالذكر ايضا ان مسابقة انتخب منتج العام تجربة تفوق 35 سنة في أكثر من 40 دولة على المستوى العالمي ، و الهدف من تنظيمها هو اشراك المستهلك الذي يعتبر الحلقة الأهم في تسويق المنتوج ، و منه تقييم جودة المواد الاستهلاكية . و الأخذ بعين الاعتبار نصائح و اراء المستهلك و لهذا تعتبر هذه المسابقة منصة ترويجية و تشجيعية ناجحة للمنتوجات الفائزة من خلال تسابق ابرز المنتوجات المتواجدة في السوق الوطنية .كما تعتبر أداة تسويقية بامتياز من شأنها خلق ديناميكية يومية بين المستهلك ومختلف العلامات التجارية المبتكرة .

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.