الفاف: لم يتم تسجيل أي إصابة في صفوف المنتخب الوطني

نور
2022-01-14T11:51:08+01:00
رياضة
نور14 يناير 202277 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
الفاف: لم يتم تسجيل أي إصابة في صفوف المنتخب الوطني

أعلنت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم, سهرة أمس الخميس, أنه لم يتم تسجيل أي إصابة في صفوف المنتخب الوطني لكرة القدم, وذلك قبل يومين من المقابلة الهامة التي ستجمع “الخضر” هذا الأحد بمنتخب غينيا الاستوائية بملعب جابوما بدوالا (00ر20سا), لحساب الجولة الثانية من المجموعة الخامسة, لنهائيات كاس إفريقيا للأمم 2021 المؤجلة إلى 2022 (الكاميرون من الـ 9 جانفي إلى الـ 6 فيفري).

وأوضحت الهيئة الفدرالية في بيان له عبر موقعها الرسمي, أن ” الطاقم الطبي للمنتخب الوطني الجزائري بقيادة الدكتور محمد سلطاني, يحرص على طمأنة الجميع بخصوص الحالة الصحية الجيدة لكل عناصر النخبة الوطنية وذلك قبل 72 من موعد المقابلة الثانية لهم في المنافسة القارية أمام منتخب غينيا الاستوائية”.

ولأول مرّة منذ الشروع في التحضير لهذا الموعد القاري, عرفت الحصة التدريبية المغلقة التي أجراها المنتخب الوطني الجزائري نهاية نهار أمس الخميس بالملحق الجنوبي لملعب جابوما بدوالا , مشاركة كل التعداد”.

وهي الحصة التي سجلت عودة كل لاعب وسط الميدان الهجومي إسماعيل بن ناصر و حارس المرمى أليكسندر أوكيدجة, بعد اعفائهما من الحصة التدريبية ليوم الاربعاء.

وبهذا الخصوص, أوضح بيان الاتحادية أن ” إسماعيل بن ناصر لم يشارك في الحصة التدريبية ليوم الاربعاء بسبب التهاب في الحلق و هو الآن بصدد استرجاع عافيته بشكل متدرج, مثله مثل الحارس الكسندر أوكيدجة الذي ركن للراحة بسبب شعوره بتعب عابر”.

من جهتهما, استرجعا لاعبا وسط الميدان رامي زروقي و آدم وناس,- اللذان استفادا من برنامج عمل خاص-, عافيتهما بعد شفائهما من الإصابة و قد استأنفا تدريباتهما مع المجموعة.

من جانب آخر, قررت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) تدعيم الطاقم الطبي للمنتخب الوطني بخدمات الدكتور جمال الدين دمارجي, المشرف على ملف كوفيد 19 على مستوى الكونفدرلية الإفريقية والرئيس السابق للجنة الطبية للاتحادية والذي وصل أول أمس الثلاثاء إلى دوالا.

وقد اتخذ هذا القرار من أجل مواجهة أي تفشي محتمل لفيروس كورونا ” كوفيد 19″ في صفوف المنتخب بهذا الوباء الذي يعد المعضلة الأكبر التي تؤرق اللجنة المنظمة للمنافسة.

و معلوم أن عدة منتخبات على رأسهما بوركينا فاسو والسنغال افتقدت خدمات عدد من لاعبيها بسبب ثبوت إصابتهم بالفيروس المستجد ما استوجب دخولهم في فترة حجر صحي إلزامي.

و في ذات السياق, أبدت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ” ارتياحها لعدم تسجيل أي حالة ايجابية بكوفيد 19 في صفوف المنتخب الوطني”, مؤكدة ذلك بقولها ” لا توجد أي إصابة بالفيروس في التشكيلة الوطنية”.

وبهذا, سيكون المجال متسعا للناخب الوطني الجزائري جمالي بلماضي, لاختيار التشكيلة التي سيخوض بها المقابلة الثانية من خلال توفره على تعداد 28 لاعبا, سيختار منهم – دون شكّ- من يرى فيهم القدرة على تقديم الإضافة وتمكين تشكيلة المحاربين من التدارك في مواجهة غينيا الاستوائية ومن ثم تسجيل انطلاقة جديدة في منافسة لم تكن بدايتها موفقة بعد تعادل “بطعم الهزيمة” في المواجهة الأولى أمام سيراليون (0-0).

ومعلوم, أن منتخب كوت ديفوار, يتصدر مؤقتا ترتيب المجموعة الخامسة بعد مقابلات الجولة الأولى, بمجموع 3 نقاط متقدما على الجزائر وسيراليون بنقطة واحدة لكل منتخب, فيما يتذيل منتخب غينيا الاستوائية المجموعة بـ0 نقطة.

وتجدر الإشارة إلى  أن صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة سيضمنان التأهل إلى الدور ثمن النهائي من المنافس, بالإضافة إلى أحسن أربعة منتخبات من أصحاب المركز الثالث في مرحلة المجموعات .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.