‏الدفاع الصينية: نحمل الولايات المتحدة مسؤولية التوتر الناجم عن تسليح تايوان ‎

نجيب ميلودي
2022-07-18T17:15:57+01:00
الأخبار
نجيب ميلودي18 يوليو 202295 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
‏الدفاع الصينية: نحمل الولايات المتحدة مسؤولية التوتر الناجم عن تسليح تايوان ‎

طالبت وزارة الدفاع الصينية بإلغاء فوري لصفقة أسلحة أميركية بـ 108 ملايين دولار لتايوان، محملة الولايات المتحدة مسؤولية التوتر الناجم عن تسليحها.

وأضافت الوزارة في بيان، الاثنين، أنها ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية السيادة الوطنية، لافتة إلى أن أي تقويض للسلام في تايوان سيكون مسؤولية واشنطن.

وشهدت العلاقات بين الصين والولايات المتحدة توتراً متصاعداً في الآونة الأخيرة مع عدم توافق أكبر اقتصادين في العالم حول عدة ملفات، بدءا من سيادة تايوان، مروراً بملف حقوق الإنسان، وصولاً إلى نشاط بكين العسكري في بحر الصين الجنوبي.

كما فاقم موقف بكين من النزاع الروسي الأوكراني، واصطفافها بشكل شبه واضح إلى جانب موسكو، من تردي العلاقات.
فمنذ اندلاع الأزمة الأوكرانية تضغط واشنطن على الصين لاتخاذ موقف أكثر صرامة من روسيا، ملوحة بفرض عقوبات عليها في حال ساعدتها بالالتفاف على العقوبات.

فيما أحيا الصراع الأوكراني الروسي المخاوف في تايوان التي تعتبرها الصين مقاطعة متمردة يجب إعادة توحيدها مع البر الرئيسي، وبالقوة إذا لزم الأمر.

ومع بداية الحرب في أوكرانيا، دعت رئيسة تايوان، تساي إنغ ون، حكومتها إلى البقاء في “حالة تأهب قصوى” ضد ما وصفتها بـ “الحرب المعرفية” وجهود التضليل من قبل القوى الأجنبية، التي تهدف إلى “استخدام التوترات في أوكرانيا لإذكاء الذعر وعدم الاستقرار في تايوان”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.