المعهد الجزائري-التونسي للاقتصاد الجمركي والجبائي يحتفل بالذكرى الـ40 لتأسيسه

مسعود زراڨنية
2022-07-19T00:31:23+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية19 يوليو 2022117 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
المعهد الجزائري-التونسي للاقتصاد الجمركي والجبائي يحتفل بالذكرى الـ40 لتأسيسه

نظم المعهد الجزائري-التونسي للاقتصاد الجمركي والجبائي، يوم أمس الاثنين بالجزائر العاصمة، احتفالا بمناسبة الذكرى 40 لتأسيسه، حضره وزير المالية، ابراهيم جمال كسالي، و مسؤولون بقطاع المالية في تونس.

و في كلمة ألقاها خلال مراسم الاحتفال, اعتبر السيد كسالي أن هذا المعهد الذي أنشأ سنة 1981 انطلاقا من” فكرة مبتكرة”, “أصبح اليوم مكانا بامتياز لتكوين الاطارات والمسيرين للقطاع الاقتصادي والمالي, ويعد بمثابة أرض خصبة منتجة لاطارات أكفاء يساهمون في التسيير الأمثل لمهامهم”.

و كون المعهد إلى غاية اليوم أكثر من 1600 إطار “أثبتوا من خلال قدراتهم, في أن يكونوا مسيرين أكفاء لمختلف المصالح التابعة للقطاع المالي للبلدين (تونس والجزائر)”, يقول الوزير.

و اعتبر السيد كسالي أن التعاون مع تونس في مجال تكوين الإطارات في القطاع المالي يمثل “فخرا”, مشيدا بهذه التجربة “الرائدة” ما بين الدولتين.

و بالمناسبة, أعلن وزير المالية عن تدعيم المعهد “قريبا” بمقر جديد سيسمح له بتعزيز نشاطاته.

من جانبه, دعا رئيس ديوان وزارة المالية التونسية, زهير عطا الله, إلى توطيد العلاقات الأخوية التي تربط البلدين, من خلال تعزيز التعاون الثنائي في مجالات مختلفة.

كما اقترح زيادة العمل من أجل تطوير التأطير بالمعهد الذي يعتبر “قاطرة لدفع العلاقات ما بين البلدين”.

أما مدير المعهد, عمر حوري, فقد اشار إلى الدور الكبير الذي تلعبه هذه المؤسسة في الرفع من قدرات الإطارات الموجهة لتسيير مختلف مصالح وزارة المالية مع المواكبة والاستجابة لمختلف التطورات.

و أكدت من جهتها رئيسة مجلس إدارة المعهد فتيحة غربي (تونسية), أن المعهد تمكن منذ تأسيسه من تحقيق إنجازات ومكاسب “هامة” تشكل “مصدر فخر واعتزاز للبلدين الشقيقين”.

و دعت إلى مواصلة الجهود لتطوير المعهد من خلال تعزيز هياكله بمركز بحوث ودراسات في مجال المالية العمومية.

و بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأربعين لتأسيس المعهد, تم تكريم وزير المالية والتوقيع على اتفاقية تعاون بين المعهد الجزائري-التونسي للاقتصاد الجمركي والجبائي والمدرسة العليا للتجارة.

المصدر: واج

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.