لافروف: شركاؤنا في إفريقيا مدركون لما يحدث وما يقوم به الغرب لبناء عالم أحادي القطب

Mouaad bourakhma
2022-07-27T11:43:50+01:00
الأخبارالعالمتصريحات
Mouaad bourakhma27 يوليو 2022136 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
لافروف: شركاؤنا في إفريقيا مدركون لما يحدث وما يقوم به الغرب لبناء عالم أحادي القطب

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن شركاءنا في إفريقيا يدركون ما يحدث ويعرفون ما يقوم به الغرب لبناء عالم أحادي القطب ومنع تشكل نظام عالمي ديمقراطي جديد.

لافروف: الصين هدف للأمريكيين لأنها القوة الاقتصادية الأولى وواشنطن ترفض التنافس

لافروف: الكثير من الدول تلاحظ تقلبات الدولار وتريد المصداقية باستعمال العملات الوطنية

لافروف: نثق بأن أغلبية الدول لا تقبل هذا النهج الاستعماري وتود العيش باستقلال.

لافروف: لا نرغب في أن يكون لنا أعداء، والناتو اعتبر روسيا والصين عدوتين في اجتماع مدريد.

لافروف: الغرب يخيرنا بين اتباع أحادية القطب والرضوخ له، أو مواجهة العقوبات والتهديد.

لافروف: السيل “الشمالي-2” متوقف، وكييف عطلت إمدادات الغاز إلى أوروبا.

لافروف: العقوبات الغربية أثرت على الأسواق الأوروبية.

لافروف: على أوكرانيا نزع الألغام (حول الموانئ)، وسنتابع مع تركيا والأمم المتحدة تنفيذ اتفاق نقل الحبوب.

لافروف: نسعى لتعزيز وتطوير سلاسل التوريد بين روسيا وإثيوبيا وتعزيز التجارة بين البلدين.

لافروف: الشركاء في إفريقيا يفهمون أسباب ما يحصل ويعرفون ما يقوم به الغرب للقيام ببناء عالم أحادي القطب

لافروف: أخبرنا زملاءنا بآخر تفاصيل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وموقف إثيوبيا متوازن.

لافروف: واشنطن تحاول فرض وجهة نظرها على الدول وتطبيق السياسة الخاصة بها في كل العالم.

لافروف: مواقفنا مع إثيوبيا متطابقة من القضايا العالمية بشكل مبني على التمسك بالقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

لافروف: الغرب يحاول عرقلة عملية تشكل نظام عالمي ديمقراطي جديد.

لافروف: روسيا وإثيوبيا جاهزتان لتنفيذ خطط جديدة للتعاون العسكري التقني.

واختتم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، جولته الإفريقية بمؤتمر صحفي مع نظيره الإثيوبي دمقي مكونن في أديس أبابا.

وبدأ لافروف جولته الإفريقية يوم السبت الماضي وكانت القاهرة أول محطة له، ثم زار أوغندا وجمهورية الكونغو وإثيوبيا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.