وزير الخارجية المالي يبدي رغبة بلاده في مواصلة الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي

مروان .ك
2022-08-08T14:32:31+01:00
الأخبارالعالم
مروان .ك8 أغسطس 202273 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
وزير الخارجية المالي يبدي رغبة بلاده في مواصلة الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي

كشف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية مالي عبد الله ديوب مساء امس الأحد عن ارتياح بلاده للاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون للعلاقة بين الجزائر ومالي، مبرزا رغبة بلاده في مواصلة الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي.

وفي ختام مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، أشاد السيد ديوب ب”الأهتمام والأهمية التي يوليها الرئيس تبون للعلاقة بين مالي والجزائر التي يجب ان تبقى عاملا للسلم والاستقرار في المنطقة”.

وأضاف ديوب : “لقد أسعدتنا بشكل خاص مؤخرا التصريحات القوية التي أدلى بها الرئيس تبون الذي جدد تمسك الجزائر بوحدة وسلامة مالي الترابية، وكذا ضرورة ان تمضي الأطراف المالية بسرعة أكبر وبشكل اعمق في تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر الذي يخدم أولا مصالح الماليين”.

وإلى جانب اتفاق الجزائر، أشار رئيس الدبلوماسية المالية أنه تطرق مع نظيره الجزائري إلى “ضرورة العمل بشكل أكبر علىاعادة تفعيل أطر واليات التشاور والحوار”.

وأوضح في هذا السياق يقول “أظن انه سبق للجنة الثنائية الاستراتيجية التي وضعناها ان اجتمعت 17 مرة مما سمح باطلاق، في اطار مرن وبراغماتي، مشاورات منتظمة حول القضايا السياسية والتنموية وحول قراءة أخرى للوضع العام في المنطقة”.

ولدى تأكيده على ان الجزائر ومالي تنظران في نفس الاتجاه وتتقاسمان نفس الانشغالات، أبرز السيد ديوب ان الرئيس تبون ورئيس المرحلة الانتقالية في مالي اسيمي غويتا “يدركان الرابط القوي التاريخي والجغرافي وحتى الثقافي الذي يربط البلدين”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.