تاريخ النشر: 24 يونيو 2020

وصول الدفعة الأولى من مدرعات قاتلة الدبابات الى الجزائر
موضوع يهمك
قضية دواء بوناطيرو تعود من جديد
قضية دواء بوناطيرو تعود من جديد
آخر الأخبار

وصلت إلى الجزائر الدفعة الأولى من دبابات “تيرميناتور” أو (حصادة الرؤوس) وتُلقب كذلك بصائد الدبابات قادمة من روسيا و ذلك بمناسبة زيارة قائد أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة اللواء السعيد شنقريحة إلى موسكو.
و في 2018،كشفت وسائل إعلام روسية، أن الجزائر هي البلد العربي الوحيد الذي يملك دبابة “حصادة الرؤوس” والملقبة أيضا بـ “يرمينيتور”، وتعرف بأنها “عربة قتالية”.
ونقلت وسائل إعلام روسية عن وزارة الدفاع، أن الجزائر اشترت 300 دبابة من هذا النوع الجديد الذي تصنعه روسيا، مع وجود مفاوضات مستمرة بين موسكو ودول أخرى لاقتنائها.
وكان التقرير الأخير لمعهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام “سيبري” الصادر نهاية العام الماضي قد كشف أن الجزائر احتلت المرتبة الخامسة ضمن أكبر زبائن روسيا من مشتري السلاح على المستوى العالمي.
وأكد التقرير أن 60% من مشتريات الجزائر من الأسلحة في 2017 تم استيراده من روسيا، لتبقى موسكو في صدارة الدول المصدرة للسلاح إلى الجزائر منذ 26 عاماً على التوالي.
وعن مميزاتها وخصائصها، ذكرت وسائل الإعلام الروسية أن “حصادة الرؤوس” عربة قتالية “لا مثيل لها في العالم” في التعامل بفعالية مع الدبابات والمدرعات ومختلف عربات العدو المفترض، إضافة إلى قدرتها العالية على تدمير “الأهداف النارية والقوات البشرية” للعدو الذي يستخدم مدافع الهاون والأسلحة المضادة للدبابات.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟