نتائج مشجعة للوكالة الوطنية لتطوير استخدام الطاقة وترشيده خلال السداسي الأول 2022

مسعود زراڨنية
2022-08-25T19:16:10+01:00
الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد
مسعود زراڨنية25 أغسطس 2022146 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
نتائج مشجعة للوكالة الوطنية لتطوير استخدام الطاقة وترشيده خلال السداسي الأول 2022

حققت الوكالة الوطنية لتطوير استخدام الطاقة وترشيده “نتائج مشجعة” من خلال المشاريع التي أطلقتها في السداسي الاول من 2022 والتي تهدف الى التحكم في الطاقة، حسب ما افاد به، اليوم الخميس، بيان للوكالة.

وفي هذا الإطار، عملت الوكالة الوطنية لتطوير استخدام الطاقة وترشيده على تنفيذ، لصالح وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، البرنامج الوطني للتحكم في الطاقة بالشروع في تنفيذ جملة من المشاريع في السداسي الاول من 2022 من شأنها المساهمة في التحكم في الطاقة، يوضح البيان واصفا النتائج الاولية لهذه المشاريع ب ”المشجعة”.

وتندرج هذه المشاريع التي باشرت في تنفيذها الوكالة في اطار الحركية التي تسعى الى تطوير اقتصاد فعال في مجال الطاقة خاصة في القطاعات الأكثر استهلاكا للطاقة كالبناء، النقل والصناعة مع الحفاظ على تنافسية وتطوير القطاع الصناعي.

وفي هذا السياق، تم اتخاذ في قطاع النقل ”نهج تدريجي” بما يتوافق مع الواقع الجزائري والذي يتمثل في مرحلة أولية في تشجيع الاستبدال الطاقوي كاستعمال الوقود الأقل تلوثا والأكثر توفرا، على غرار وقود غاز البترول المميع ،حسب نفس المصدر.

ومكنت هذه الخطوة الوكالة الوطنية لتطوير استخدام الطاقة وترشيده، خلال السداسي الاول من سنة 2022 من تحويل 41.200 سيارة من البنزين الى وقود غاز البترول المميع من أصل ال 50.000 المبرمجة أساسا، من خلال 549 ورشة تركيب مختارة من طرف الوكالة بعد الإعلان عن طلب اهتمام وطني مفتوح.

واستطاعت هذه الورشات الموزعة عبر 52 ولاية من خلق 1.700 منصب عمل مباشر، يضيف البيان، مؤكدا تحمل الدولة نسبة 50 بالمائة من أعباء التركيب بمبلغ اجمالي للمساعدة يقدر 1،75 مليار دينار مخصص لهذه العملية.

وأطلق أيضا-حسب ذات المصدر- مشروع تحويل 100.000 سيارة، والذي سيختتم في نهاية السنة من خلال 573 مركب، وبمبلغ مساعدة يقدر بـ 2،8 مليار دينار، مشيرا إلى أن هذه التحويلات ستمكن من توفير 225 مليون لتر من البنزين سنويا وتخفيض 500.000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وبالموازاة مع الاستبدال الطاقوي، يدمج البرنامج الوطني للتحكم في الطاقة، تطوير النقل النظيف والمستدام، و قامت في هذا الاطار الوكالة الوطنية لتطوير استخدام الطاقة وترشيده بإعداد دراسة أولية مفصلة حول تأثير النقل الكهربائي على استهلاك الطاقة وانبعاثات الغازات الدفيئة.

ومكنت هذه الدراسة من عرض واقع النقل الكهربائي (الفردي والجماعي) في العالم وفي الجزائر، وتسليط الضوء على تأثيراتها الطاقوية والبيئية بالإضافة إلى آفاق تطوير النقل الكهربائي في الجزائر، يوضح البيان، مضيفا أن المشاريع الأولى لتطوير النقل الكهربائي في إطار البرنامج الوطني للتحكم في الطاقة مبرمجة بحلول سنة 2023.

المصدر: واج

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.