الفريق أول السعيد شنڨريحةيستقبل وزير الجيوش الفرنسية

نور
2022-08-26T14:28:52+01:00
دفاععاجل
نور26 أغسطس 2022199 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
الفريق أول السعيد شنڨريحةيستقبل وزير الجيوش الفرنسية

استقبل السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، هذا اليوم الجمعة 26 أوت 2022، بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، السيد سيبستيان لوكورنو، وزير الجيوش الفرنسية، مرفوقا برئيس أركان الجيوش، الفريق أول تييري بوركار، وذلك على هامش زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر.
مراسم الاستقبال، استُهلت بتحية العلم الوطني، وتقديم التحية العسكرية للضيف من طرف تشكيلات من مختلف قوات الجيش الوطني الشعبي.
وحضر هذا اللقاء كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني وقادة القوات والدرك الوطني وضباط ألوية وعمداء من وزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي وكذا أعضاء الوفد العسكري الفرنسي.
خلال هذا اللقاء، وبعد الترحيب بالوفد الفرنسي، أكد السيد الفريق أول أن هذه الزيارة ستشكل مرحلة حاسمة في خضم مسعى التفاهم المتبادل بين الطرفين، طبقا للإرادة السياسية التي تحدو رئيسا البلدين:
“أود، في المستهل، أن أرحب بكم وبالوفد المرافق لكم، بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، متمنيا أن تكون زيارتكم هذه مفيدة ومثمرة.
هذه الزيارة ستمكننا دون شك من تبادل وجهات النظر، بطريقة صريحة وبراغماتية، حول مواضيع الساعة والملفات ذات الاهتمام المشترك.
بالفعل، لقد تطورت هذه الملفات خلال السنوات الأخيرة وهذا، بالنظر للتهديد الإرهابي في إفريقيا على العموم، وفي فضاء الساحل الصحراوي بالأخص.
وقد ساهم في تفاقم هذا التهديد الجريمة المنظمة العابرة للحدود، التي يعد الاتجار بالمخدرات والأسلحة والبشر والتهريب، من بين النشاطات الإجرامية الرئيسية، التي تنتشر بالتواطؤ مع التنظيمات الإرهابية.
فضلا عن ذلك، فإنني على يقين بأن زيارتكم اليوم ستشكل مرحلة حاسمة في خضم مسعى التفاهم المتبادل بين مؤسستينا، طبقا للإرادة السياسية التي تحدو رئيسا البلدين.
ضف إلى ذلك الاهتمام الذي يوليه الطرفان للحفاظ على مكتسباتهما، في الجهة الغربية للمتوسط، وتوطيدها في مجال الأمن البحري، لاسيما الجهود المبذولة في مجال التعاون الثنائي، قصد الارتقاء به للمستوى المنشود”.
السيد الفريق أول اقترح من أجل تنويع نشاطات التعاون الثنائي، القيام بتقييم مشترك لحصر الفرص المتاحة، والتي يتعين إدراجها في إطار اتفاق تعاون متجدد:
“بخصوص تنويع نشاطات تعاوننا الثنائي، أقترح القيام بتقييم مشترك، قصد حصر الفرص المتاحة لنا، والمجالات الملائمة لتجسيدها.
في هذا الصدد، يتعين إدراج هذه الديناميكية في إطار اتفاق تعاون متجدد، يحدد الأهداف الواجب بلوغها في هذا الشأن، ويؤشر معالم مسار البعد العملي الذي يضبطه خبراء الطرفين”.
من جهته، أشاد السيد سيبستيان لوكورنو بالدور الهام والمحوري الذي تلعبه الجزائر في المنطقة، مؤكدا على استعداده للدفع بمستوى التعاون العسكري الثنائي إلى مداه المنشود.
في ختام اللقاء، تبادل الطرفان هدايا رمزية، ليوقع بعدها السيد سيبستيان لوكورنو على السجل الذهبي لأركان الجيش الوطني الشعبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.