العلامات الأولى لأمراض المناعة

Mouaad bourakhma
2022-09-12T06:14:23+01:00
الأخبارصحةمنوعاتموضوع يهمك
Mouaad bourakhma12 سبتمبر 2022143 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
العلامات الأولى لأمراض المناعة

تحدث أمراض المناعة نتيجة فشل الجهاز المناعي بالتعرف على البصمة الوراثية لخلايا الجسم الذي يتعامل معها كأنها غريبة، ويبدأ بمهاجمتها.

ووفقا لجون هوبكنز ميديسن هناك أكثر من 100 نوع مختلف من أمراض المناعة الذاتية، ويقول دكتور التغذية من جامعة هارفرد مايكل هيرت إن جهاز المناعة هو ما يعادل القوات المسلحة لدولة ما، كيان له واجب مقسم لحماية الوطن والدفاع عنه، وليس من المفترض أبدا أن تهاجم القوات المسلحة بلدها وبالمثل، لا يفترض أبدا أن يهاجم جهاز المناعة جسدك، وعندما يهاجم جهازك المناعي نفسه، فإننا نشير إلى هذه الحالة على أنها مرض مناعي.

لماذا يصعب تشخيص أمراض المناعة الذاتية؟

يوضح الدكتور هيرت: “يرتبط كل مرض من أمراض المناعة الذاتية بنمط من الهجوم الذاتي على أنسجة الجسم المحددة، تماما كما يحدث عندما يهاجم الجسم Covid ، فإن الهجوم الذاتي يولد أجساما مضادة ضد هدفه المحدد، مثل المفاصل والجلد والشعر، أو أي عضو داخلي”.

ويضيف: “ونظرا لأن الجسم يتكون من عشرات الأنواع من الأنسجة، فهناك العشرات من أنواع الأجسام المضادة للمناعة الذاتية،ونتيجة لذلك هناك أكثر من 80 مرضا مختلفا من أمراض المناعة الذاتية، ويحتاج مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إلى اكتشاف أي منها من بين هؤلاء لاختبارك من أجل التوصل إلى التشخيص المناسب”.

من المعرض لخطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية؟

يقول الدكتور هيرت: ” أي شخص لديه جهاز مناعة فعال معرض لخطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، قد تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية إذا كان لدى أفراد عائلتك تاريخ من أمراض المناعة الذاتية، أو إذا كنت تتعرض بشدة لمواد كيميائية معينة أو إذا كنت تدخن، أو إذا كنت تتناول نظاما غذائيا غير صحي باستمرار، أو إذا كنت تحت ضغط كبير “.

كيف يمكن أن تؤثر المناعة الذاتية على الحياة اليومية والصحة العامة؟

وفقا للدكتور هيرت تعتمد صحتنا العامة الجيدة على عمل كل عضو من أعضائنا تماما كما تم تكوينها، فبينما تكون أنسجة أجسامنا قوية جدا، يكون جهاز المناعة أقوى ويمكنه تدمير أي شيء يستهدفه، لذلك عندما جهاز المناعة الخاص بك لديه أجزاء منك في مرمى النيران، تلك الأنسجة التي تتعرض للهجوم لن تعمل بشكل صحيح ، مثل ركبتيك والتي يمكن أن تؤثر على قدرتك على المشي. بالإضافة إلى ذلك، فإن الهجوم المناعي نفسه يولد الكثير من الجزيئات المختلفة المسببة للالتهابات تشبه إلى حد كبير عندما يهاجم الجهاز المناعي فيروس البرد أو الأنفلونزا، ويمكن أن تسبب هذه الجزيئات الالتهابية أعراض “نزلات البرد” بما في ذلك الصداع والتعرق الليلي والتعب وضباب الدماغ وحتى الحمى المنخفضة الدرجة، وقد يؤدي التعرض لهذه الأعراض البائسة لأسابيع وشهور إلى تدمير الجودة من الحياة.

  • الإسهال

يقول هيرت:” إذا كنت تعاني من نوبة طويلة من الإسهال غير المبرر  فقد تكون مصابا بمرض مناعي ذاتي، ومكن للجميع قضاء يوم أو يومين من حركات الأمعاء الرخوة أو السائلة للغاية بعد تناول بعض الأطعمة الفاسدة أو التي يصعب هضمها، ولكن الإسهال الذي يستمر لأسابيع أو المرتبط بالبراز الدموي وآلام البطن يمكن أن يكون علامة على أمراض المناعة الذاتية مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي أو التهاب القولون المجهري “.

  • أمراض فروة الرأس أو الجلد

يقول الدكتور هيرت ، “إذا كانت لديك بقع جلدية حمراء غير مسببة للحكة أو قشارية في فروة رأسك أو على الركبتين أو المرفقين أو الأعضاء التناسلية، يمكن أن يكون لديك مرض مناعي ذاتي، ويمكن أن تكون هذه البقع القشرية علامة على مرض الصدفية، وهو مرض مناعي ذاتي يسببه الجهاز المناعي الذي يهاجم الجلد، على عكس الإكزيما التي عادة ما تسبب الحكة أو بقع الجلد الجافة التي تتحلل باستخدام مرطب جيد، فإن بقع الصدفية تقف 1-2 ملم بفخر بسطح الجلد ولن يتم حلها باستخدام الكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تهدئ الأكزيما والجلد الجاف “.

  • تصلب المفاصل

يقول الدكتور هيرت :”إذا كان لديك تصلب مفصلي غير مبرر في الصباح واستمر أكثر من 30 دقيقة، فقد تكون مصابا بأحد أمراض المناعة الذاتية، إنه شيء واحد أن تستيقظ مع إصابة ركبتك القديمة في كرة القدم وتشعر بالتيبس في بعض الصباح، ولكن عندما تصلب الركبة الأخرى أيضا لسبب غير مفهوم في نفس الوقت، مما قد يشير إلى وجود مرض مناعي ذاتي يسمى التهاب المفاصل الروماتويدي.

 ويضيف :”تميل أمراض المناعة الذاتية إلى مهاجمة نفس المفصل على جانبي الجسم في نفس الوقت، هذا النمط غير المعتاد للهجوم هو ليس نموذجيا لمعظم الإصابات أو أمراض المفاصل الشائعة الأخرى مثل النقرس أو الالتهابات التي تميل إلى التأثير على مفصل واحد في جانب واحد فقط من الجسم، قد تكون هذه الأنماط المتماثلة من الأعراض دليلك الأول على حدوث شيء أكثر أهمية، مثل بداية حالة المناعة الذاتية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.