زهور ونيسي: إنشاء مدرسة تاريخية وطنية ضرورة

عمار
2022-09-12T17:56:01+01:00
الأخبار
عمار12 سبتمبر 2022109 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
زهور ونيسي: إنشاء مدرسة تاريخية وطنية ضرورة

شددت الوزيرة السابقة زهور ونيسي، على ضرورة إنشاء مدرسة تاريخية وطنية بعيدة عن المدرسة الكولونيالية، بالإعتماد على الجيل الجديد.

نوهت ونيسي بتنصيب المجلس العلمي للمركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954، كلبنة جديدة جاءت في الذكرى الـ60 لإسترجاع السيادة الوطنية.

وقالت: ” تخصصي ليس تاريخ. أنا أديبة وفيلسوفة مثلما قال لي زوجي الراحل، لكن مكتبتي ثلثها تاريخ، عشت في المركز قارئة جيدة للتاريخ لأن العلاقة بين الأدب والتاريخ وثيقة وكل المضامين الخاصة بالإبداعات كالرواية هي مضامين التاريخ لأنها تهتم بحياة الإنسان”.

وتعهدت ونيسي بإعتبارها عضو في المجلس العلمي، بالقيام بدورها في هذا المركز بأمانة، حتى تحقق المدرسة التاريخية الوطنية وخاصة بالنسبة للحركة الوطنية وتاريخ أول نوفمبر 1954.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.