الرئيس الصومالي يؤكد مشاركته في القمة العربية بعد دعوته من طرف رئيس الجمهورية

عمار
2022-10-06T11:09:34+01:00
الأخباررئاسةعاجل
عمار5 أكتوبر 202296 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
الرئيس الصومالي يؤكد مشاركته في القمة العربية بعد دعوته من طرف رئيس الجمهورية

استقبل وزير الاتصال, السيد محمد بوسليماني, بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الاربعاء بمقديشو, من طرف رئيس الصومال, السيد حسن شيخ محمود, حيث سلمه رسالة الدعوة الموجهة إليه من طرف الرئيس تبون للمشاركة في أشغال القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر مطلع نوفمبر المقبل, حسب ما أفاد بيان للوزارة.

وجاء في البيان : “بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, استقبل اليوم الأربعاء بمقديشو وزير الاتصال السيد محمد بوسليماني, من طرف رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة, السيد حسن شيخ محمود, حيث سلمه رسالة الدعوة الموجهة إليه من طرف السيد رئيس الجمهورية للمشاركة في أشغال الدورة العادية ال31 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة التي ستحتضنها الجزائر يومي الفاتح والثاني نوفمبر المقبل”.

وبهذه المناسبة, نقل وزير الاتصال إلى الرئيس الصومالي “التحيات الأخوية للسيد رئيس الجمهورية وتمنياته بالأمان و الرقي لجمهورية الصومال الفيدرالية و تطلعه إلى مشاركتها في هذه القمة لجعلها موعدا لتعزيز العمل العربي المشترك وتمكين البلدان العربية من مجابهة التحديات متعددة الأبعاد التي تواجهها”.

من جانبه, أكد الرئيس حسن شيخ محمود “مشاركته الشخصية في القمة العربية المقبلة على رأس وفد رفيع المستوى, ودعم جمهورية الصومال الفيدرالية لجهود الجزائر لإنجاح هذا الاستحقاق العربي الهام”, معربا عن “سعادته الكبيرة واعتزازه بتواجده بالجزائر لاسيما و ان القمة العربية ستلتئم على أرض الانتصارات تزامنا و الذكرى التاريخية لاندلاع الثورة التحريرية الجزائرية”.

كما حمل الرئيس الصومالي, السيد بوسليماني تسليم رسالة خطية وجهها إلى الرئيس تبون وتبليغه أصدق تحياته الأخوية, مضيفا أن “مشاركته في قمة الجزائر ستشكل أيضا فرصة للحديث معمقا مع أخيه الرئيس عبد المجيد تبون حول سبل تعزيز و ترقية العلاقات التي تجمع البلدين و الشعبين الشقيقين”, يضيف ذات المصدر.

وأشار البيان الى أن اللقاء الذي حضره وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية الصومال الفيدرالية, أبشر عمر هورسي, “سمح كذلك بالإشادة بعلاقات الأخوة و التضامن التي تربط البلدين والارادة المشتركة التي تحذوهما لدعمها وتقويتها, خدمة لتطلعات و آمال الشعبين الشقيقين”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.