مايحدث اليوم من رفض واسع من شعب للدستور وتأييد احزاب واعلام له مثل رفض شعب للعهدة الخامسة رغم تحشيد اعلام واحزاب له وتزكيتها
ونتيجة حسمت للشعب