رئيس “الفيفا” يصف دروس الغرب الأخلاقية بـ”النفاق”

Mouaad bourakhma
2022-11-19T13:16:25+01:00
الأخبارالعالم العربيتصريحاترياضة
Mouaad bourakhma19 نوفمبر 202271 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
رئيس “الفيفا” يصف دروس الغرب الأخلاقية بـ”النفاق”

وجه رئيس “الفيفا”، السويسري جاني إنفانتينو انتقادات شديدة اللهجة للدول الأوروبية، واصفا الدروس الأخلاقية التي تحاول تسويقها باسم حقوق الانسان بـ”النفاق”، عشية انطلاق مونديال قطر.

وتواجه قطر منذ العام 2010 عندما حصلت على حق استضافة المونديال، حملة انتقادات شرسة من قبل الدول الغربية بزعم انتهاكها لحقوق العمال المهاجرين وحقوق المثليين والنساء. 

وقال إنفانتينو الإيطالي الأصل في مؤتمر صحفي عشية انطلاق مونديال “قطر 2022”: “عندما كنت طفلا (في سويسرا)، تم التنمر علي لأن وجهي كان مليئا بالنمش، لأنني كنت إيطاليا ولا أتحدث الألمانية بطلاقة”.

وتابع: “كان والداي يعملان بجدية في ظروف صعبة ليس في قطر لكن في سويسرا، أتذكر جيدا وأنا هنا لا أتحدث عن التمييز في جنوب إفريقيا، أتذكر عندما كنت طفلا كيف كان يتم التعامل مع المهاجرين، ما كان يحصل من إجراءات لدخول هذه الدولة أو تلك”.

ووصف إنفانتينو الانتقادات المتعلقة بكأس العالم 2022 بـ”الدروس الأخلاقية” التي تنم عن “النفاق”: “أنا هنا ليس لإعطائكم دروسا في الحياة، لكن ما يحصل في الوقت الحالي هنا ليس عادلا على الإطلاق. الانتقادات المتعلقة بكأس العالم تنم عن نفاق”.

وتابع “بالنسبة إلينا كأوروبيين ما قمنا به على مدار 3 آلاف سنة سابقة، يتعين علينا الاعتذار عنه على مدار 3 آلاف سنة مقبلة قبل أن نعطي دروسا للآخرين. هذه الدروس الأخلاقية تنم عن النفاق”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.