تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة “الجزائر-الكاميرون”

م .ك
الأخبار
م .ك26 ديسمبر 202269 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة “الجزائر-الكاميرون”

أشرف نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، السيد أحسن هاني، اليوم الإثنين 26 ديسمبر 2022، بمقر المجلس ، على تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة “الجزائر-الكاميرون”، بحضور سعادة السفير kamidor hamido njimoluh » “، ونائب مدير إفريقيا الغربية والوسطى بوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد فاروق بومعزة.

و حسب بيان المجلس الشعبي الوطني و في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أكد السيد أحسن هاني، أن الجزائر والكاميرون يعملان على تنسيق الجهود الثنائية في مواجهة التحديات الإقليمية، خاصة ما تعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود وكذا التطرف العنيف والهجرة غير الشرعية، كما أنهما يسعيان لترقية المبادلات التجارية والاقتصادية إلى أعلى مستوى، مشيرا إلى أن الجزائر تشجع ظهور شراكة حقيقية بين المتعاملين الاقتصاديين في البلدين تخدم التنمية والتكامل الاقتصادي.

أما على الصعيد البرلماني، فكشف السيد هاني أن البرلمانيين مطالبون بتطوير علاقات التعاون الثنائي من خلال إنشاء آليات اتصال جديدة وتشجيع المبادلات البرلمانية المتعددة الجوانب، سواء السياسية منها أم الاقتصادية والاجتماعية والتمكين من تبادل المعلومات المتعلقة بالمجالات التشريعية والقانونية، لاسيما في ظل التطورات والتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة.

وأضاف السيد هاني أن الجزائر، تواصل مساهمتها في تكوين إطارات دولة الكاميرون خاصة ما تعلق ببرنامج المنح الدراسية للتكوين العسكري والمدني، إلى جانب إنشاء المجموعات البرلمانية للصداقة التي تعد بمثابة الفضاء البرلماني الحر والديمقراطي الذي من شانه تمكين البرلمانيين بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية من تعميق الحوار والتشاور وتبادل الآراء مع نظرائهم أعضاء مختلف البرلمانات والهيئات التشريعية الدولية.

بدوره، كشف سعادة سفير جمهورية الكاميرون في تدخله، أن العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والكاميرون برزت منذ سنة 1974، حيث ساهمت الدولة الجزائرية بشكل كبير في تكوين الإطارات الكاميرونية في مختلف المجالات من خلال تخصيص منح سنوية لفائدة الطلبة الكاميرونيين.

كما أشاد سعادة سفير جمهورية الكاميرون بعمق العلاقات بين البلدين، وأثنى على التزام الجزائر بالدفاع عن القضايا العادلة في العالم عامة وفي إفريقيا بشكل خاص، واعتبر سعادة السفير تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة تعزيزا للشراكة المتينة بين البلدين على كل المستويات.

وخلال مداخلته، أكد ممثل وزارة الشؤون الخارجية السيد فاروق بومعزة جودة علاقات الصداقة والتضامن والتعاون القائمة بين الجزائر وجمهورية الكاميرون، القائمة على أساس الصداقة والاحترام المتبادل وكذا تبادل الزيارات على أعلى المستويات.

في نفس المجال نوه السيد فاروق بومعزة بتطابق وجهات النظر بين البلدين حول جل المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكذا دعم الترشيحات والتنسيق على مستوى الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية، قصد مجابهة مختلف التحديات التي تهدد الأمن والاستقرار في افريقيا والدفاع عن القضايا العادلة في العالم.

من جهة أخرى أوضح ممثل وزارة الشؤون الخارجية أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين تبقى ضئيلة لا تعكس القدرات الهامة في البلدين، وأوضح أن البلدين يعملان على تطوير التعاون الاقتصادي وتعزيز وتنويع التبادل التجاري الثنائي، وذلك من خلال تسهيل التواصل بين رجال الأعمال والمشاركة المنتظمة في التظاهرات الاقتصادية المنظمة بين البلدين.

وخلال مراسيم التنصيب، أكد نائب رئيس مجموعة الصداقة “الجزائر -الكاميرون”، السيد كويرة مهدي، ضرورة مساهمة هذه المجموعة في توفير الشروط الملائمة لدعم التعاون وتنشيطه خاصة في المجال الاقتصادي والثقافي حتى لا يغيب التاريخ المشترك على الأجيال القادمة، مشيرا إلى أن هذه المجموعة ستشكل بالتأكيد مكسبا يضاف إلى رصيد العلاقات الجزائرية-الكاميرونية، وإطارا مفضلا لطرح الأفكار والاقتراحات الكفيلة بتبادل الخبرات بين البلدين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.