ميتا ترغب في تمييز محتوى الإعلانات السياسية المنتجة بالذكاء الاصطناعي

Ibtihel Laouar
2023-11-16T01:16:22+01:00
التقنية
Ibtihel Laouar16 نوفمبر 2023آخر تحديث : منذ أسبوعين
ميتا ترغب في تمييز محتوى الإعلانات السياسية المنتجة بالذكاء الاصطناعي

قالت شركة التكنولوجيا وخدمات الإنترنت العملاقة “ميتا بلاتفورمز”، مالكة منصتي فيسبوك وإنستجرام، إنها ستطالب المعلنين الذين ينشرون محتوى ترويجيا سياسيا منتجا بمساعدة الذكاء الاصطناعي بالإعلان عن ذلك.

وينطبق هذا على سبيل المثال على إنشاء محتوى يعطي انطباعا خطأ بأن شخصا ما قال أو فعل شيئا من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي.

يذكر أن تقنيات الذكاء الاصطناعي تستطيع توليد صور واقعية بمجرد إدخال مواصفات بسيطة، وهو ما يسهل إنشاء صور أو فيديوهات بمعلومات خطأ.

وقالت الشركة إن المعلنين الذين ينشرون هذه الإعلانات غير ملزمين بالكشف عن توقيت إنشاء أو تعديل هذا المحتوى الرقمي عندما لا يكون ذلك مؤثرا بالنسبة للإدعاء أو التأكيد أو المشكلة التي يتحدث عنها الإعلان، مثل قص صورة أو تصحيح لون، إلا إذا   كانت هذه التغييرات لها تأثير جوهري على الإدعاء أو التأكيد أو المشكلة المثارة في الإعلان.

وكشفت ميتا في وقت سابق هذا الأسبوع عن قواعد جديدة  لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الإعلانات السياسية.

وقررت ميتا منع  مصممي الحملات السياسية والمعلنين في القطاعات العامة الخاضعة للقواعد الحكومية من استخدام منتجاتها الإعلانية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي التوليدي.وتهدف ميتا من هذه الخطوة لمنع إساءة الاستخدام المحتملة  لأدواتها المعتمدة على الذكاء الاصطناعي ونشر معلومات انتخابية مضللة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.