تاريخ النشر: 13 أغسطس 2020

الوزير الأول جراد يختتم جلسات الحكومة- ولاة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

الوزير الأول، عبد العزيز جراد، في ختام جلسات الحكومة – الولاة بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، أن هناك بعض البيروقراطيين لا يريدون للبلاد تحقيق التنمية خاصة يمناطق الظل.

وأضاف الوزير الأول أنه لابد من تحقيق أهداف على المدى القريب وذات بعد استعجالي في جميع المجالات وقبل نهاية السنة لابد من تقييم ماتم إنجازه من برنامج الحكومة ورئيس الجمهورية وهذا بالوصول إلى 60 ألى 70 بالمائة من إنجاز للمشاريع.

وأعلن جراد أن أولوية الحكومة في مناطق الظل تتمثل في فك العزلة عبر إنشاء الطرقات والتزويد بالماء والكهرباء، داعيا إلى تأجيل المشاريع ذات التكلفة الباهظة.

كما تحدث الوزير الاول عبد العزيز جراد عن الفتح التدريجي للمساجد بداية من يوم غد السبت، وقال الوزير الأول أن هذا القرار تم إتخاذه بالتنسيق مع جميع الهيئات المعنية بداية من اللجنة العلمية وهيئة الفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، داعيا بالمناسبة الأئمة وجميع فعاليات المجتمع المدني إلى الإنخراط في هذا المسعى بتحسيس المصلين على ضرورة إحترام البروتوكول الصحي الخاص بدور العبادة في هذا الظرف الذي تمر به الجزائر.

أما بخصوص فتح الشواطئ وفضاءات التسلية والترفيه، شدد الوزير الأول على ضرورة تحلي جميع المواطنين باليقظة والحذر، مضيفا أن عدم إحترام التدابير الوقائية التي وضعتها الحكومة خاصة ما تعلق بالتباعد الإجتماعي وارتداء القناع الواقي وأي مخالفة لهذه الإجراءات سيؤدي بالضرورة على تطبيق قرارات ردعية ضد المخالفين.
كما أكد الوزير الأول، أن الجزائر نجحت في تسيير الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي وباء كورونا، مضيفا أن التنسيق الدائم بين مختلف مؤسسات الدولة والعمل الجماعي تحت إشراف ومتابعة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون سمح بتحقيق نتائج إيجابية على الميدان عادت بالفائدة على الجزائريين في مختلف المجالات.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟