تاريخ النشر: 16 أغسطس 2020

المصدر:
أزيد من 75 ألف زائر لمنتزه الصابلات وغابة 5 جويلية بين عكنون بعد إعادة فتحهما
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

استقطب منتزه “الصابلات” وغابة 5 جويلية ببن عكنون بالجزائر العاصمة أزيد من 75 ألف زائر في اليوم الأول من دخول حيز التنفيذ لقرار الفتح التدريجي للشواطئ وفضاءات التسلية والترفيه, حسبما أفاد به يوم الأحد المدير العام لديوان حظائر الرياضات والتسلية لولاية الجزائر.

وفي هذا الإطار, أوضح إلياس قمقاني في تصريح لـ/وأج أن منتزه “الصابلات” عرف توافد 40 ألف زائر و دخول 2500 مركبة لموقف السيارات في اليوم الأول من الفتح التدريجي للشواطئ وفضاءات التسلية باعتباره وجهة ترفيهية بمناظر بحرية خلابة وخدمات نوعية وفضاءات ترفيه مجهزة بالألعاب, مع إمكانية ممارسة الرياضة بهذه الواجهة البحرية حيث تم الحرص على التقيد بمختلف الإجراءات الوقائية الصحية للحماية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن جهة أخرى أشار ذات المصدر أن عدد الوافدين على غابة بن عكنون بلغ زهاء 35 ألف إلى جانب تسجيل 10 ألاف زائر لفضاء غابة “منبع المياه” بالحراش وذلك في نفس الفترة المذكورة, حيث وجدت العائلات في هذه الفضاءات ملاذا للتنفيس والراحة بعد شهور من الحجر الصحي, مبرزا “التزام الزوار بشكل تام” بتدابير الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأفاد السيد قمقاني, أنه في إطار الحفاظ على سلامة الزوار تم تحديد مواقيت فتح وغلق موقع منتزه الصابلات وغيرها من المواقع التابعة له من الساعة السادسة والنصف صباحا (06 سا 30 د) إلى غاية التاسعة ليلا (21  سا 00), وذلك ليتسنى لجميع المواطنين مغادرة الأماكن الترفيهية والالتحاق بمنازلهم قبل مواقيت الحجر الصحي المحددة لولاية الجزائر بالحادية عشر ليلا (23 سا 00) وكذا تفاديا للازدحام عند المخارج الرئيسية للمواقع تعزيزا لإجراءات الوقاية الصحية.

وأبرز ذات المتحدث أن “الأجواء الصيفية الرائعة التي ميزت الفترة الحالية سمحت للعائلات بقضاء أوقات جميلة بهذا المرفق في كنف الأمن”.

من جهته, أشار المدير العام لحديقة التجارب الحامة عبد الكريم بولحية في تصريح ل/واج إلى أن عدد زوار الحديقة في اليوم الأول من الفتح التدريجي لفضاءات التسلية والترفيه بولاية الجزائر, بلغ 1.685 زائر بين أطفال وكبار توافدوا على هذه المساحة الخضراء لاكتشاف مسالكها النباتية الفريدة وحديقة الحيوانات, مؤكدا “إحترام هؤلاء لكافة التدابير الوقائية”.

وأشار ذات المسؤول أن إدارة حديقة التجارب وضعت بروتوكولا صحيا في خدمة الزوار يتمثل في تكثيف واستمرار عمليات التعقيم وبرنامج التنظيف يوميا وذلك صباحا قبل فتح الابواب للزوار و مساء بعد مغادرتهم كما يتم مراقبة مدى إمتثال المواطنين لارتداء الاقنعة الواقية واحترام مسافة التباعد الاجتماعي حفاظا على سلامتهم وصحتهم.

وأضاف في السياق ذاته, أنه تم إخضاع الوافدين على الحديقة عند المدخلين الرئيسيين (على شارع حسيبة بن بوعلي و شارع محمد بلوزداد) إلى جهاز قياس درجة الحرارة كما تم توزيع الأعوان على امتداد الحديقة للوقوف على مدى احترام التعليمات الصحية والبيئية سواء بخصوص ارتداء القناع الواقي أو احترام الغطاء النباتي والمرافق المتاحة أو للتذكير بشروط التباعد الاجتماعي المتبع خلال هذا الوباء.

بدوره أشار مدير عام مؤسسة النظافة الحضرية وحماية البيئة لولاية الجزائر حميمي مصطفى في تصريح لـ/وأج إلى تنظيم حملات تحسيسية لفائدة المصطافين على مستوى بعض الشواطئ المسموحة للسباحة في اليوم الأول من الفتح التدريجي للشواطئ وفضاءات التسلية والترفيه, تخص إرشادات الوقائية من فيروس كورونا و ضرورة التزام المواطنين بالبروتوكولات الصحية الوقائية والحماية من إنتشار فيروس كورونا.

وأضاف ذات المسؤول أنه تم وضع لوحات تحسيسية عند مداخل الشواطئ المرخصة تخص قواعد السلامة والوقاية من فيروس كوفيد-19, وكذا وضع 167 لوحة توجيهية وإشارات حيث تم لغاية الأن تنصيب 51 لوحة توجيهية بذات الشواطئ .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟