تاريخ النشر: 05 سبتمبر 2020

السفارة الأمريكية بالجزائر تحيي الذكرى 225 لمعاهدة السلام و الصداقة مع الجزائر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

احتفلت السفارة الأمريكية بالجزائر بالذكرى 225 لمعاهدة السلام و الصداقة مع الجزائر عبر بيان على صفحة الفايسبوك جاء فيها :

نحتفي اليوم بالذكرى الـ 225 للتوقيع على معاهدة السلام والصداقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والجزائر، والتي كانت من أولى الإتفاقيات التي أبرمتها الولايات المتحدة الأمريكية. نصت المادة الأولى للمعاهدة على أن يعامل الشعبان الأمريكي والجزائري بعضهما البعض “بلياقة وشرف وإحترام.”
ترتكز الصداقة الأمريكية الجزائرية — التي تتمتع بماض عريق وحاضر مشرف ومستقبل مشرق — على الإحترام المتبادل وهي اليوم أقوى من أي وقت مضى.

شهدت العلاقات المتميزة بين بلدينا العديد من المحطات البارزة التي أسهمت في تعزيز أواصر الصداقة بين شعبينا. نذكر منها، على سبيل المثال لا الحصر، أن الرئيس أبراهام لينكولن لم يخف إعجابه بالمبادئ الإنسانية الراقية للأمير عبد القادر، ودعم جون كندي لإستقلال الجزائر،  ووساطة الجزائر لتحرير الرهائن الأمريكيين في إيران.

عاشت الصداقة الأمريكية-الجزائرية.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة