تاريخ النشر: 01 أكتوبر 2020

المصدر:
اجتماع بين وزيري الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة ووزير الصحة.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

شكل استعمال الطاقات المتجددة في قطاع الصحة، صلب اللقاء الذي عقد أمس الاربعاء 30 سبتمبر 2020 بمقر وزارة الصحة، و الذي جمع كل من وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات الأستاذ عبد الرحمان بن بوزيد و وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، الأستاذ شمس الدين شيتور كما حضر اللقاء الوزير المنتدب المكلف بإصلاح المستشفيات، الأستاذ اسماعيل مصباح.

و تم خلال هذا اللقاء، استعراض الاستراتيجية الوطنية للانتقال الطاقوي، لا سيما تلك المتعلقة باستعمال الطاقات المتجددة مثل الطاقة الشمسية و غاز البترول المميع.

صرح الأستاذ عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة، أن اللقاء فرصة بالنسبة لوزير الانتقال الطاقوي للاطلاع على الوضع المتعلق باستعمال الطاقات المتجددة عل مستوى أقسام الصحة.
و في هذا السياق، أعرب الوزير عن ارتياحه لتحويل 67 بالمائة من حظيرة السيارات لقطاع الصحة نحو غاز البترول المميع كما أكد أن هذه العملية ستتواصل الى غاية التحويل الكلي للحظيرة.
و أشار من جهة اخرى أن مسعى القطاع يصب في صالح مناطق الظل و المتمثل في تزويدهم بالطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية.

و من جهته، أكد السيد شيتور أنه قدم عرضا حول المخطط الشمسي 2030، و قدم اقتراحات لوزير الصحة “لمرافقة القطاع في عدد من العمليات لا سيما استعمال التدفئة الشمسية و الانارة الشمسية داخل المؤسسات الصحية و صفائح الطاقة الشمسية”.

و اضاف قائلا :”لقد اتفقنا على تزويد 4 مؤسسات صحية بالتجهيزات الشمسية كمواقع نموذجية قصد النظر في قابلية تطبيق هذا العمل”.
و أوضح من جهة اخرى أن اللقاء مع وزير الصحة يهدف لتوضيح المخطط الوطني الشمسي المتمثل في تمكين الجزائر من تطوير نمطها الاستهلاكي الخاص قصد التوصل الى تقليص استهلاكها من الطاقات الحفرية و تطوير الطاقة المتجددة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟