تاريخ النشر: 26 أكتوبر 2020

المصدر:
خواطر-“هل سنعود ؟”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

ألا يضحك الشيطان طويلا عندما يرى جهازا علميا ضخما عند الملاحدة الذين يرفضون عقيدة الألوهية ؟ ، و جهازا علميا اضخم عند المشركين الذين يجعلون الألهة مثنى و ثلاث و رباع ، فإذا جاء أرض الإسلام لم ير إلا علما مستوردا من هنا و من هناك ، لأنه لا متابع له في أرضه ..قد حرص الأوروبيون و الأمريكيون على أن يظل هذا العلم منقولا لا معقولا ، مجلوبا لا أصيلا ، مشترى لا مكتسبا حتى نظل مفتقرين إليهم أبد الدهر ، ما نستطيع من قيودهم فكاكا ..في العهود الأولى للإسلام أقام المسلمون صناعات جديدة عديدة في ميادين شتى ، فبعد أن أخذوا كل ما وصلت إليه الحضارات السابقة أبدعوا من جهودهم ما أربى عليها ، وصهروا ذلك في صناعة متطورة كانت دعامة مكينة لليقظة الإسلامية التي شملت العالم أجمع ، بل كانت طورا عظيما في الإرتقاء العالي ، ثم سرعان ماتدهورت هذه الصناعة الإسلامية ، و صارت أثرا بعد عين و ربما رأى الناس بقايا منها في الصناعات التقليدية التي يراها السائحون الأجانب ، فهل ياترى سنعود يوما ما كما كنا في الماضي الجميل ؟.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟