تاريخ النشر: 27 أكتوبر 2020

المصدر:
وزير العدل : الإسلام والعربية بخير وسيبقيان كذلك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

قال وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، اليوم الثلاثاء، إن الإسلام والعربية والأمازيغية هي مكونات الهوية الجزائرية ومقومات رسخها وعززها الدستور ولا يمكن المساس بها.

وأضاف زغماتي في كلمة له خلال تجمع له بولاية عين الدفلى، أن الدين الإسلامي نحترمه، والدستور يضم بنودا لا يمكنها المساس بالإسلام لأنه دين الدولة.

وأكد زغماتي قائلا: “الإسلام باق مادام الشعب الجزائري باق”.

وأوضح الوزير أن اللغة العربية والاسلام مفهومان متلازمان لا يمكن فصلهما عن بعض وهي اللغة الرسمية للدولة وهي قاعدة ملزمة لكل مؤسسات الدولة دون استثناء منها الادارات التعليم والمعاملات مع الغير والاجانب.

وكشف أنه لا يمكن للدستور ان يغير اللغة العربية لانها اللغة الرسمية ومايقال هو كلام مغرض ولا حجة عليه.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة