تاريخ النشر: 05 نوفمبر 2020

المصدر:
الوزير الأول يرسل رسالة تعزية لعائلة الراحل بورڨعة.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، أن المجاهد لخضر بورقعة الذي توفي أمس الأربعاء عن عمر ناهز 87 سنة، “أدى واجبه كاملا في خدمه بلاده مناضلا ومجاهدا”.

وقال السيد جراد في رسالة تعزية إلى أسرة الفقيد، “لقد تلقيت ببالغ التأثر نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، المجاهد الكبير لخضر بورقعة، قائد الولاية الرابعة التاريخية، رحمه الله بواسع رحمته وطيب ثراه، وأفاض على روحه مغفرة وثوابا، الذي اصطفاه الله إلى جواره وأبى القدر إلا أن يفارقنا في هذه الأيام النوفمبرية المباركة، بعد أن أدى واجبه كاملا في خدمه بلاده مناضلا ومجاهدا من أجل استعادة سيادة وطنه وتحريره من براثن الإستدمار البغيض”.

وأضاف بالقول “وإذ أشاطركم الآلام والأحزان بهذه المناسبة الأليمة، التي تفقد فيها الجزائر رجلا من هذا الطراز الذي ينتمي إلى جيل الأبطال، فإنه لا يسعني أمام قضاء الله وقدره، إلا أن أتقدم إليكم وإلى ذوي الراحل جميعا ومن خلالكم إلى كل الأسرة الثورية ورفاق دربه، بأخلص عبارات العزاء وأصدق المواساة والتعاطف، داعيا المولى العلي القدير أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والأبرار، كما أسأله سبحانه وتعالى أن يلهمكم جميل الصبر وعظيم السلوان ويجازيكم عنه خير الجزاء، إنه السميع المجيب”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة