تاريخ النشر: 10 نوفمبر 2020

المصدر:
بيان وزارة الشؤون الدينية حول وضعية المساجد في ظل وباء كورونا
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

بتكليف من الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد انعقدت يوم الاثنين 9 نوفمبر 2020 لجنة متعددة القطاعات بمقر وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بإشراف السيد: يوسف بلمهدي وزير الشؤون الدينية والأوقاف.
وقد درست اللجنة الظروف التي مرت فيها صلاة الجمعة بمختلف الولايات، وبعد الاستماع إلى العروض المقدمة بهذا الخصوص، وبعد نقاش مستفيض من طرف الحاضرين، انتهى الاجتماع إلى المخرجات التالية:
1- لقد استقبل المواطنون قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بفتح المساجد لإقامة شعيرة الجمعة بكثير من الارتياح والسرور.
2- يُثمن المجتمعون روح المسؤولية وحالة الوعي التي صاحبت فتح صلاة الجمعة من طرف المواطنين عبر ولايات الوطن، رغم الأعداد الكبيرة التي شهدتها عدة مساجد.
3- تؤكد اللجنة أن حالة الوباء مازالت مقلقة خاصة في الأيام الأخيرة مما استدعى اتخاذ إجراءات خاصة نص عليها بيان الوزارة الأولى الصادر يوم الأحد 8 نوفمبر 2020، وعليه فإنها تدعو إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتزام الإجراءات الوقائية المعمول بها في هذا الخصوص.
4- سجلت اللجنة أن جامع الجزائر قد استقطب أعدادا هائلة من المصلين، وبقدر ما كانت الصورة التي رسمها المصلون داخل قاعة الصلاة جميلة وحضارية، فقد صاحب هذا الحضور الكثيف تسجيل ملاحظات وتجاوزات حذرت اللجنة العلمية المختصة من تداعياتها المحتملة على الصحة العمومية، ونظرًا لحساسية الوضع وتعقيده فقد أوصت اللجنة بتعليق صلاة الجمعة فقط في هذا الظرف الخاص بهذا الصرح الديني الكبير، على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟