تاريخ النشر: 12 نوفمبر 2020

المصدر:
انطلاق أشغال اجتماع منتدى البلدان المصدرة للغاز برئاسة الجزائر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

انطلقت اليوم الخميس أشغال الاجتماع الوزاري ال22 لمنتدى البلدان المصدرة للغاز برئاسة الجزائر.

و في كلمة ألقاها خلال افتتاح الاشغال، صرح وزير الطاقة عبد المجيد عطار الذي يرأس أيضا الاجتماع الوزاري للمنتدى، ان هذا الاجتماع سيعكف على “دراسة وضعية السوق الدولية للغاز”.

في هذا السياق، أكد عطار على ضرورة اعادة تنظيم أعضاء المنظمة لأنفسهم قصد مواجهة التحديات الجديدة التي تواجهها البلدان المصدرة للغاز الطبيعي لاسيما في هذا الظرف المتميز بانتشار وباء كوفيد-19 وانعكاساته على الطلب العالمي على هذا المورد الطبيعي واسعاره.

كما أبرز وزير الطاقة أهمية التحويل التكنولوجي لاسيما من خلال اطلاق عمل معهد البحث حول الغاز التابع للمنتدى والكائن مقره بالجزائر.

كما رافع عطار من أجل التفكير على مستوى المنتدى في آلية تتيح ضمان استقرار أسواق الغاز لاسيما في أوقات الأزمات.

و اضافة الى البلدان الأعضاء و الملاحظة بالمنتدى، يضم اجتماع اليوم الخميس الذي ينظم عبر تقنية التحاضر المرئي بلدان أخرى وجهت لها الدعوة و ممثلين عن منظمات دولية في مجال الطاقة على غرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب) و المنتدى الدولي للطاقة.

يذكر ان منتدى البلدان المصدرة للغاز هو منظمة حكومية مشتركة أسست خلال الدورة ال8 للاجتماع غير الرسمي للعديد من البلدان المنعقد في موسكو في ديسمبر 2008 ويضم 11 دولة عضو و 9 دول ملاحظة.

و يتعلق الأمر بكل من الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وايران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيتي وطوباغو وفينيزويلا فيما تعتبر أنغولا وأذربيجان والعراق وكازاخستان وماليزيا والنرويج و عمان وبيرو والامارات العربية المتحدة بلدان ملاحظة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟