تاريخ النشر: 14 نوفمبر 2020

المصدر:
حزب طلائع الحريات يندد بالاعتداء العسكري المغربي “السافر”على منطقة الكركرات
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

 ندد حزب طلائع الحريات، يوم السبت، بالاعتداء العسكري المغربي “السافر” على منطقة الكركرات بأراضي الصحراء الغربية، داعيا المغرب إلى الوقف “الفوري و اللامشروط” لهذا الاعتداء.

واعتبر الحزب في بيان له، أن “الاعتداء العسكري السافر للمغرب على منطقة الكركرات بأراضي الصحراء الغربية قبل يومين، انتهاك خطير لوقف إطلاق النار الموقع من الطرفين وإخلال صريح بالاتفاق العسكري رقم 1 المبرم بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو وبين الأمم المتحدة”.

كما أكد أنه “يستنكر هذا الاعتداء السافر ويندد بشدة بهذه الانتهاكات الخطيرة ويدعو المغرب إلى الوقف الفوري و اللامشروط لهذا الاعتداء”.

وأشار الحزب في ذات البيان، إلى أن التصعيد الذي انتهجه المغرب من خلال هذا الاعتداء، يمثل “محاولة يائسة لتراجع النظام المغربي عن التزاماته الدولية وعن كل الاتفاقات المبرمة بينه وبين الجمهورية الصحراوية، كما يعتبر تحديا سافرا للسلام والأمن الجهويين، من شأنه أن تكون له عواقب وخيمة ليس فقط على المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، وإنما على كامل المنطقة، وتبعد باضطراد آفاق تجسيد الوحدة المغاربية كما تطالب بها الشعوب المغاربية والتي من أجلها يناضل حزبنا”.

وبهذا الخصوص، ذكر بـ”ضرورة تحمل منظمة الأمم المتحدة لاسيما أمينها العام ومجلس الأمن الدولي مسؤولياتهما بالعمل على تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية، عن طريق الإسراع في عملية الاستفتاء دون تحيز أو عرقلة”.

إن حزب طلائع الحريات -يضيف البيان- يظل “مقتنعا” بأن الحوار المباشر بين طرفي النزاع – المغرب وجبهة البوليساريو- تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة، هو “الحل الوحيد” الذي سيفضي حتما إلى حل سياسي متفاوض عليه ودائم لهذا النزاع والذي ستكون آثاره الإيجابية على شعوب المنطقة وعلى السلم والأمن الدوليين”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة