تاريخ النشر: 17 نوفمبر 2020

المصدر:
رضا ميهاوي: المستشفيات امتلأت والوضع الصحي جد مقلق.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

قال عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا، رضا ميهاوي، إن الوضع الصحي في البلاد خطير ومقلق جراء ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن المستشفيات امتلأت عن آخرها ولا توجد أسرة لاستقبال المرضى.

وأوضح البرفيسور رضا ميهاوي أن الجزائريين مطالبين بالتحلي بروح المسؤولية والتزام ببوتهم وعدم الخروج إلا للضرورة لأن الاجراءات التي فرضتها الحكومة مؤخرا لاحتواء الفيروس لن تأتي بنتيجة في حال استمر البعض في الاستهتار والتراخي بإجراءات الوقاية خاصة ماتعلق بارتداء القناع واحترام التباعد الاجتماعي.

وحسب عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا فإن الطاقم الطبي في المستشفيات يعيش تحت ضغط رهيب والوضعية الصحية حرجة فالجزائر- حسبه – على أبواب تسجيل الف إصابة يوميا في حال لم يستجب المواطنون لاجراءات الوقاية التي حددتها المصالح الصحية.

بالمقابل يرى البروفيسور رضا ميهاوي أنه من الخطأ تعليق الدراسة في الوقت الحالي لأن التلاميذ بحاجة إلى مواصلة تعليمهم حفاظا على صحتهم النفسية والعقلية، مشيرا بأن اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا تنسق حاليا مع وزارة التربية الوطنية لمعرفة خلفية الاصابات المسجلة مؤخرا في الوسط المدرسي وهذا لسيطرة على الوضع من خلال تشديد تطبيق البرتوكول الصحي.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة