تاريخ النشر: 20 نوفمبر 2020

المصدر:
السلطات الفرنسية تتحدث عن تجاوز ذروة الموجة الثانية من كورونا
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أشارت السلطات الصحية الفرنسية إلى ظهور نزعات إيجابية في وتيرة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد التي دخلت في أوائل الشهر الجاري عزلا شاملا ثانيا منذ مطلع العام.

وأعلنت وكالة الصحة العامة الفرنسية في نشرة أصدرتها اليوم الجمعة، وفقا لقناة BFMTV، أن البلاد تجاوزت ذروة الموجة الثانية من الجائحة، على الرغم من أن المؤشرات لا تزال على مستوى مرتفع.

من جانبه، حذر كبير المستشارين العلميين للحكومة، جان فرانسوا ديلفراسي، في حوار مع صحيفة “لوموند” اليوم، من أنه من السابق لأوانه الحديث عن تجاوز ذروة الموجة الثانية من كورونا في البلاد، على الرغم من أن بعض المؤشرات تدفع للاستنتاج بأن هذا قد حصل أو سيحصل قريبا في بعض المناطق.

وأبدى الأكاديمي في الوقت نفسه تفاؤله إزاء فرص ظهور لقاحات فعالة ضد الوباء في الأشهر القادمة، قائلا: “على الرغم من أن اللقاح لن يحل كافة المشاكل وسيكون 2021 عاما غير عادي، أرى ضوء في نهاية النفق”.

ورجح ديلفراسي أن معدل الإصابات اليومية بكورونا في فرنسا لن يتراجع إلى أقل من خمسة آلاف بحلول نهاية العام الجاري، ولن يحدث ذلك بالتأكيد حتى نهاية نوفمبر، وهذا ما يهدف إليه الرئيس إيمانويل ماكرون.

وشهدت فرنسا قفزة قياسية غير مسبوقة بأكثر من 86 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة في السابع من نوفمبر، وتراجع هذا المعدل حتى الآن إلى أقل من 30 ألف إصابة يوميا، لكن العدوى لا تزال تتفشى بوتائر تتجاوز بأضعاف ما يسعى إليه ماكرون.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟