تاريخ النشر: 10 ديسمبر 2020

المصدر:
عبد الرزاق مقري يعلق على قضية بوداوي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

عبد الرزاق مقري حول قضية بوداوي: ردود فعل الجزائريين ضد التطبيع المعبر عنه في قضية بوداوي مشرفة وتبين التوجه الغالب تجاه القضية الفلسطينية في بلادنا، ويجب أن نتذكر هنا أبطالنا الرياضيين الذين صمدوا ولم تضعفهم طموحاتهم الشخصية مثل: فتحي نور الدين، زكرياء شنتوف، مريم بن موسى وغيرهم. غير أنه ظهر كذلك في هذه القضية الأخيرة أقلية متصهينة في بلادنا لها جرأة ووقاحة في تبرير ما لا يبرر، والغريب أن بعض هؤلاء يستعملون الدين لتبربر الخنوع، وكأن قضيتنا نحن هنا مع اليهود كديانة.
يتجاهل هؤلاء الأغبياء أو المكرة المتغابون أن القضية قضية احتلال أرض وتهجير شعب وتدنيس مقدسات، وتآمر على أمة بكاملها يجب أن يزول، وأن التبرير للتطبيع مع المحتل خيانة وسفالة وجبن وانتهازية مقيتة لا أوضع منها.
عبد الرزاق مقري.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة