تاريخ النشر: 21 ديسمبر 2020

المصدر:
وزير السياحة يبحث مع السفير الكوبي سبل تعزيز علاقات الشراكة في القطاع
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

استقبل وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي ،السيد محمد حميدو اليوم الاثنين 21 ديسمبر 2020، بمقر الوزارة سعادة سفير الجمهورية الكوبية بالجزائر السيد أرماندو فيرغارا بوينو حيث تباحث معه سبل تعزيز علاقات الشراكة والتعاون في القطاع.
في بداية المحادثات عبر الطرفان عن اعتزازهما بالعلاقات العريقة والتاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين، وشددا على ضرورة الدفع بها في مجال السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي.
وفي هذا الصدد أكد السيد الوزير على ضرورة تفعيل برنامج التعاون المبرم بين البلدين
في المجال السياحي وتحديد جدول عملي لتجسيده، والعمل سويا من أجل ترقية العلاقات الجزائرية-الكوبية، لاسيما في مجال السياحة العلاجية، الحموية،التاريخية والسياحة الايكولوجية وتشجيع خلق شراكة فعالة بين مختلف المتعاملين السياحيين لكلا البلدين، وفتح آفاق جديدة للتعاون في مجال الصناعة التقليدية خاصة فيما تعلق بدباغة الجلود، والنقش على الخشب.
من جهته عبر سعادة السفير على رغبة بلاده في ترقية العلاقات الثنائية، وفي هذا السياق عرض جملة من المقترحات تقدم بها الطرف الكوبي، بهدف توسيع مجالات الشراكة والتعاون وترقية برنامج العمل المشترك في القطاع ، مؤكدا على أهمية خلق ديناميكية وتعزيز التعاون في مجال التكوين وتبادل الخبرات في التسيير السياحي والفندقي والسياحة العلاجية و الطبية والصناعة التقليدية، والتنسيق من أجل تنظيم رحلات استكشافية والمشاركة في التظاهرات المنظمة في كلا البلدين، بعد تحسن الوضعية الوبائية والتي أثرت تداعياتها كثيرا على قطاع السياحة، كما سلم سعادة السفير رسالة مكتوبة موجهة من طرف وزير السياحة الكوبي مرفوقة ببرنامج عمل.
في ختام اللقاء اتفق الطرفان على مواصلة الجهود وتكثيفها من أجل وضع الآليات الكفيلة للدفع بالعلاقات الثنائية وترقيتها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين،

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟