تاريخ النشر: 23 ديسمبر 2020

المصدر:
وزير الصحة يشرف على تنصيب اللجنة الوطنية للتكفل بمرضى السرطان
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

– أشرف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات, عبد الرحمن بن بوزيد, يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة, على تنصيب اللجنة الوطنية للتكفل بمرضى السرطان المكونة من 10 أعضاء.

وخلال إشرافه على حفل التنصيب رفقة الوزير المكلف بإصلاح المستشفيات, اسماعيل مصباح, أوضح السيد بن بوزيد أن تنصيب هذه اللجنة التي تتشكل من أساتذة مختصين من مختلف المصالح الاستشفائية على المستوى الوطني, يترأسها البروفيسور إلياس رحال, مدير المصالح الصحية والهياكل بوزارة الصحة, يأتي “بناء على توجيهات وتعليمات السيد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, للتكفل بانشغالات المرضى المصابين بالسرطان”, مبرزا أن هذا الموضوع “يحظى بأولوية واهتمام خاص من طرف رئيس الجمهورية”.

وأشار الوزير الى أن الهدف من تنصيب اللجنة هو “إنشاء دليل وطني توافقي لعلاج مرضى السرطان وذلك بعد مشاركة واستشارة جميع الفاعلين, حيث يعتمد التكفل بعلاج مرضى السرطان على عدد كبير من الأدوية, وبالتالي من الضروري توحيد الرؤية حول الأدوية التي تعتمد للعلاج”.
وأضاف أن هذه اللجنة “ستعمل أيضا على وضع شبكة وطنية للتكفل بمرضى السرطان مع رقمنتها, باعتبار الرقمنة أداة مهمة تمكن من الحصول على المعلومات الدقيقة وتفعيل وتحسين المسار الأنجع للتكفل بمرضى السرطان وكذا وضع استراتيجية فعالة لتوفير الادوية الجديدة المتوافق عليها من طرف الأخصائيين”.

وأكد الوزير بن بوزيد التزام الوزارة الوصية بمرافقة اللجنة الوطنية للتكفل بمرضى السرطان في “أداء مهامها وتوفير كل الوسائل الكفيلة لتحقيق النتائج المرجوة”, مبرزا أن “عملا كبيرا ينتظرها وفي مقدمتها العمل الوقائي لمكافحة داء السرطان وكيفية العلاج الذي يتماشى والتطور السريع للتشخيص والأدوية وذلك في سياق الانخراط في الديناميكية العالمية للتكفل بالسرطان والحد من انتشاره”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة