هل أصبحت أوروبا محرمة على الإنجليز.. أبرز نقاط صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

مروان كروم
العالم
مروان كروم27 ديسمبر 2020222 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
هل أصبحت أوروبا محرمة على الإنجليز.. أبرز نقاط صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

بعد مفاوضات شاقة وتهديدات من الجانبين، اكتملت المفاوضات على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) عشية عيد الميلاد، بعد حل النقاط الشائكة بين الجانبين.

ووصل عدد صفحات الصفقة إلى نحو ألفي صفحة شاملةً الملاحق. وسوف تدخل حيز التنفيذ بمجرد موافقة الجانبين عليها، حسبما ورد في تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية.

وأثار التوصل إلى صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي أسدلت الستار على نحو 10 شهور من مفاوضات مضنية تساؤلات حول تفاصيلها ومن الذي اقترب من تحقيق أهدافه رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون أم القادة الأوروبيون، وما هي حركة السفر والتجارة بين بريطانيا وأوروبا؟

وقد أشاد كافة القادة الأوروبيين بالاتفاق، فيما وصفه رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، بأنه “هدية” عيد الميلاد للبريطانيين.

ولكن الشيطان سيكمُن في تفاصيل ما جرى الاتفاق عليه بشأن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهي التفاصيل التي ستظهر خلال الأيام المُقبلة.

تغييرات كبيرة
رغم الاتفاق على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حذر الطرفان من أن “تغييرات كبيرة” مقبلة اعتباراً من الأول من الشهر المقبل بالنسبة للأفراد والأعمال التجارية في أنحاء أوروبا.

ولن يكون من الممكن أن يواصل مواطنو المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الاستفادة من حرية الحركة المطلقة للإقامة والعمل على طرفي الحدود، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

وأكدت بروكسل أن حرية حركة الناس والبضائع والخدمات ورؤوس الأموال بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي ستنتهي، وسيصبح هناك ترتيبات جديدة.

وقالت إن “الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة سيشكلان سوقين منفصلين؛ فضاءين تنظيميين وقانونين منفصلين. سيخلق ذلك قيوداً في الاتجاهين على تبادل البضائع والخدمات وعلى الحركة عبر الحدود والمبادلات، غير موجودة اليوم”.

فيما يلي بعض تفاصيل صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
التعريفات الجمركية.. الانتصار البريطاني الأكبر
يُعتبر الوصول الخالي من التعريفات والحصص (الكوتا) إلى واحدٍ من أكبر أسواق العالم بمثابة العمود الفقري لصفقة بريكست، ويتجاوز حدود صفقات الاتحاد الأوروبي مع كندا أو اليابان.

يعني الاتفاق أنه لن تكون هناك أي رسوم أو حصص على المنتجات البريطانية والأوروبية، التي يتبادلها الطرفان.

وسيبقى على الصادرات البريطانية الامتثال لمعايير الصحة والسلامة، التي يضعها الاتحاد الأوروبي، بينما تحكم قواعد صارمة المنتجات المصنوعة من مكوّنات مصدرها خارج المملكة المتحدة أو الاتحاد الأوروبي.

وأشادت لندن بغياب الرسوم كنقطة إيجابية رئيسية في الاتفاق، ستساعد في الوقت ذاته في المحافظة على جزء من الميزات، التي تمتعت بها بريطانيا أساساً كعضو في التكتل.

التجارة قيود وامتثال للمعايير الأوروبية
ستغادر بريطانيا الاتحاد الجمركي الأوروبي والسوق الموحدة نهاية العام، ما يعني أن الأعمال التجارية ستواجه سلسلة قيود جديدة على الواردات والصادرات عبر بحر المانش.

وأفادت المملكة المتحدة بأن الاتفاق يسمح بالاعتراف ببرامج” التجارة الموثوقة”، التي من شأنها أن تخفف البيروقراطية على الجانبين، ويعني ذلك أيضاً أنّ منتجي المملكة المتحدة سيتعيّن عليهم الامتثال لمعايير المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي على حد سواء.

الاعتراف المتبادل بالمؤهلات المهنية
لن يكون هناك اعترافٌ تلقائي بالأطباء، والممرضين، والمهندسين المعماريين، وأطباء الأسنان، والصيادلة، والأطباء البيطريين، والمهندسين.

إذ سيتعين عليهم الآن الحصول على اعترافٍ من دولة الاتحاد الأوروبي التي يرغبون في مزاولة المهنة داخلها.

هل يصبح من حق البريطانيين التمتع بحرية التنقل في الاتحاد الأوروبي؟
لم يعد مواطنو المملكة المتحدة يتمتعون بحرية العمل، أو الدراسة، أو بدء نشاط تجاري، أو العيش داخل الاتحاد الأوروبي.

وستتطلّب الإقامة لفترات تتجاوز الـ90 يوماً الحصول على تأشيرة إقامة.

لكن التنسيق في ما يتعلق ببعض مزايا الضمان الاجتماعي، مثل معاشات الشيخوخة والرعاية الصحية، ستجعل العمل خارج البلاد أسهل ويضمن عدم فقدان أي تراكم سابق من الإسهامات المدفوعة في التأمين الوطني لبريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.