تاريخ النشر: 27 ديسمبر 2020

المصدر:
ولاية الجزائر: توقيف 5 أشخاص يقومون بالنصب والإحتيال على ضحاياهم
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

 أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر العاصمة خمسة أشخاص في ثلاثة قضايا مختلفة للنصب و الاحتيال، حسب ما افادت به اليوم الاحد ذات المصالح.

وأوضح المصدر ذاته أن القضية الاولى عالجتها الشرطة القضائية التابعة لأمن دائرة بئر التوتة، حيث لفت انتباهها شخص مشتبه فيه محل أمر بالقبض في قضية النصب والاحتيال، مشيرا الى أنه بعد التقرب منه والتأكد من هويته، تم توقيفه وتحويله الى مقر الامن.

أما اقضية الثانية التي عالجها الامن الحضري للدار البيضاء فتتعلق بسرقة دراجة نارية من داخل منزل أحد المواطنين. وأفضت التحريات التي قامت بها الشرطة الى تحديد هوية شخصين مشتبه فيهما وتوقيفهما حيث أفصحا عن هوية الشخص الذي أشترى الدراجة النارية المسروقة والتي وضعت للسير بعد تخريب رقمها التسلسلي.

 و بعد توقيف هذا الاخير و الشخصين الاخرين، تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا.

وفيما يتعلق بالقضية الثالثة، فقد عالجتها فرقة الشرطة القضائية للكاليتوس حيث تم توقيف شخص مشتبه فيه عن قضية النصب والاحتيال على أكثر من 25 ضحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فبعد رصد معلومة مفادها قيام شخص بعرض مركبة سياحية للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مدون عليها اسم مستعار واضعا رقم هاتفه الشخصي على الصفحة للتواصل معه وفور الاتصال به من طرف الضحايا، يحدد لهم موعدا من أجل تحديد قيمة البيع وكذا تمكين الضحايا من مراقبة المركبة.

كما يطلب منهم منحه مبلغا ماليا كعربون يختلف من ضحية إلى أخرى، على أن يلتقي بهم مجددا لإتمام إجراءات البيع ويطلب من البعض الآخر دفع مبلغ مالي إضافي على حساب بريدي.

واضاف البيان أن هذا الشخص لا يقوم بإتمام صفقة البيع بدواعي النصب والاحتيال على الضحايا، وعليه تم وضع خطة أمنية محكمة من أجل إيقافه في حالة تلبس بالتنسيق مع أحد الضحايا، حيث تم استدراجه هاتفيا على أساس شراء المركبة محل البيع، ليقوم المشتبه فيه بالنصب والاحتيال على الضحية بنفس الطريقة السالف ذكرها، لتتمكن بعدها عناصر الفرقة من توقيف المشتبه فيه في حالة تلبس، مع حجز السيارة التي كانت معروضة للبيع، ومبلغ مالي قدره 4500 دينار ووصول إيداع.

كما تبين عند التحقيق مع المشتبه فيه، أنه نصب على أكثر من 25 ضحية. وقد تم احالة المشتبه فيه أمام الجهات القضائية المختصة .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟