تاريخ النشر: 06 يناير 2021

المصدر:
رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل يكشف تفاصيل الإجتماع مع رئيس الجمهورية.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في تصريحات لوسيلة إعلامية محلية كشف رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل السيد سامي عقلي ،عن فحوى اللقاء مع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ، وأوضح الخطوط العريضة التي وجهها رئيس الجمهورية في لقاء وصفه بالتاريخي.

رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل، اعتبر ان لقاء الكنفدرالية مع الرئيس عبد المجيد تبون أمس يعد لقاء تاريخيا ، ويحمل رسالة ثقة ، حيث تحدث الرئيس في لقاء دام قرابة 3 ساعات عن مشاكل الإقتصاد والرهانات ورسالته هذه تترجم الأهمية والاولوية التي يوليها الرئيس للشركات والإقتصاد بشكل عام ، كما أضاف السيد عقلي في نفس التصريح “أننا التمسنا الإرادة والنية الحسنة من الرئيس الذي تكلمنا معه بكل صراحة عن حقيقة الوضع الإقتصادي والأخطار المحتملة ، ولفت إلى أن الرئيس عبد المجيد تبون يعد اول رئيس منح الفرصة للقاء مثل هذا، مشيرا إلى أن الإجتماع كان لقاءا شفافا طرحت فيه بكل شفافية حقيقة الوضعية الإقتصادي بكل صراحة ، وأضاف عقلي بأن رئيس الجمهورية قد أعطى توجيهات واضحة لإنعاش النموذج الإقتصادي الجديد الذي يعد خيارا حتميا وليس خيارا ، وناقش اولويات خطة الإنعاش الإقتصادي وكذا الميادين المعنية بالتغيير الجذري على غرار الخدمات، الفلاحة و الصناعة التحويلية ..سيما اننا اليوم مطالبين بالتغيير ، و الرئيس حسب عقلي واع بضرورة التغيير، ..

واكد عقلي أن الرئيس جدد توجيهاته للوزير الأول ووزير المالية بالإسراع في تطبيق تغيير في المنظومة البنكية القانونية وبعض النصوص حول جدوى الإستثمار .

ودعى عقلي في ختام تصريحه جميع الأطراف إلى العمل على إنجاح خطة الرئيس الإقتصادية ، وقال “اليوم لابد من لم شمل لإنجاح مخطط الرئيس الذي يعد مخطط الفرصة الأخيرة ولابد على كل القوى الحية من منظمات أرباب عمل ، مؤسسات اقتصادية ..ان تتحد وتجند كل طاقاتها لإنجاح هذا المسار.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟